تحليلات خاصة

نهار من الأرشيفالمزيد ...

لبنان في شخصيته وحضوره لميشال شيحا

في ذكرى مرور اربعين عاما على وفاة ميشال شيحا، منظّر الميثاق الوطني، ننشر مقتطفات من كتابه "لبنان في شخصيته وحضوره" لما تنطوي عليه من رؤية تعوز كثيرين. (...) وينبغي الا يفوتنا، ونحن في هذا الشرق الذي يعاني الغليان دوما كما يعاني مرض الجدل والتفسير، اننا ارض ميعاد للأقليات القلقة، بل مرتفع تتصعّد منه كل الصلوات وتتناهى حرة الى السماء الاكثر كوكبة وشفافية، بحيث غدونا فسيفساء دينية عزّ على الارض نظيرها، وغدونا لا نجد ما نُدعى به، داخل الأمة والحاضرة، الا معتقدنا او طقوسنا. ولعلّ اهم علة وجود لهذه التفردية، في ايامنا هذه، الى ما تولّده العادة من قوة تُخشى عقباها، هو حذر الضعاف الغريزي، وفزع البعض من ان يتسلّط عليهم البعض الآخر. ولا كان احد ليتكلم عن الاقليات لو لم يكن في ذاته فزع من اكثرية. لكنما يحدث في بعض الاحيان ان يجاوز الفزع حده ويمسي ضربا من الوهم. وكثيرا ما ادى تنوّع الاصول والمعتقدات الى تنوّع العادات والشرائع، كما تشهد على ذلك قوانين الاحوال الشخصية. ولعمري ان شأننا، كما نحن، من العقل المجرّد ليكون شأن المحال، لو لم يقترن وجودنا بذاك اليقين المطمئن الذي نجابه به الفلاسفة. ونحن في الحقيقة ضرورة. ناهيك بأن موقعنا الجغرافي يقيم منا بالنسبة الى الاجنبي محطا ومعقلا بالغي الاهمية، على طريق متزايد العالمية. لكن الاهتمام الذي يولينا اياه الغرب وسائر العالم يرتهن كذلك بأسباب أُخَر. فعلى صعيد المعتقد كان من الطبيعي واكثر ان ترى المرسلين يتجهون صوبنا. ولم يكن في مكنة السلطات الروحية التي ندين لها بالطاعة ان تتجاهلنا، ولا كان في مكنتها ان تتجاهل قربنا من الاماكن المقدسة، حيث ترتفع بشتى الصيغ عبادة الإله الواحد. نحن هنا في غمرة التاريخ القديم وتاريخ الاديان والتاريخ المقدس. والينا...
قراءة المقال

كاريكاتور اليوم

العالم بالصور

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني