الخميس - 17 حزيران 2021
بيروت 24 °

إعلان

صباح الخميس: بين عون والحريري و"القطيعة وعدّادات الانهيار"... هل باتت الاستقالة واجبة؟

المصدر: "النهار"
(تعبيرية - أ ف ب).
(تعبيرية - أ ف ب).
A+ A-
صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الخميس 11 آذار 2021

مانشيت "النهار"، اليوم، جاءت بعنوان: "المبادرة" الجديدة بين القطيعة وعدّادات الانهيار
اذا كانت موجة الاحتجاجات الأخيرة قد انحسرت امس مع إعادة فتح الطرق الرئيسية في كل المناطق تقريباً وانسحاب المجموعات المتظاهرة منذ أيام من نقاط الاعتصامات والتجمعات، فان ذلك لا يعني اطلاقاً ان الأيام القليلة المقبلة لن تكون مرشحة لتطورات جديدة مماثلة ما دامت دوامة تلازم الانهيارات والأزمات مستمرة ومتصاعدة وسط عجز وخواء سياسيين يبدو ان وتيرة تفاقمهما تشتد كلما تصاعد الكلام عن جهود او وساطة جديدة. لذا فان المؤشرات الجدية والحقيقية الوحيدة التي تستقى منها التوقعات للأيام المقبلة تتمثل في يوميات أرقام وأعداد وإحصاءات الازمات المعيشية والمالية والصحية التي تعتصر الدورة اليومية للبنانيين بما يعني ان دوامة العجز السياسي ستفضي حتما الى تجدد مشهد الشارع الغاضب بعد انحسار سريع لن يتجاوز الأيام الثلاثة.
 


وفي افتتاحية "النهار" كتب الوزير السابق سجعان قزي: سلطةٌ خارجَ الدولة وثورةٌ خارجَ الثوّار
من غموضِ التحالفاتِ بين قِوى الدولةِ، إلى غموضِ التحالفاتِ بين قوِى التغييرِ، تُولدُ الفوضى. والفوضى يُمكنُ أنْ تكونَ أقْصرَ طريقٍ إلى الانهيارِ أو أقصرَ طريقٍ إلى الإنقاذ. قد يكونُ الانهيارُ مرحليًّا أو نهائيًّا، وقد يكونُ الإنقاذُ ديموقراطيًّا أو عسكريًّا. انتفاضةُ البطريركِ المارونيّ بشارة الراعي على الوضعِ السائد، وانتفاضةُ قائدِ الجيشِ العمادِ جوزف عون على السلطةِ السياسيّةِ، تُرجّحان فرضيّةَ الإنقاذ، على المدى المتوسِّط، من داخلِ التراثِ والمؤسّسات. ما يَحدُثُ من شقاءٍ للشعبِ في الشارعِ شيءٌ من كلِّ مكان: شيءٌ من العراق، وشيءٌ من سوريا، وشيءٌ من اليمن، وشيءٌ من الصومال، وشيءٌ من فنزويلا، وشيءٌ من بنغلاديش.
 


وفي مقالات اليوم:

كتّاب "النهار":
كتب غسان حجار: الرئيس والعهد بلا غطاء أمني!
الموقف الاخير لقائد الجيش العماد جوزف عون بعد الاجتماع السياسي الامني الذي عقد بدعوة من رئيس الجمهورية ميشال عون وبرئاسته، اخرج الى العلن الخلاف الناشب بين الرجلين منذ مدة، اذ ان الموقف الذي وزعته مديرية التوجيه في الجيش، بتوقيته ومضمونه، جاء رداً على رجال العهد تحديداً، اذ ان العماد عون بات يستشعر العداء المستحكم ضده في القصر الجمهوري انطلاقا من الاهتمام الاميركي به، في مقابل اصدار عقوبات بوجه "غريمه" الى الرئاسة الاولى النائب جبران باسيل. قبل مدة بات يتردد على قريبين من الرئيس، ان قائد الجيش ومدير مخابراته السابق العميد انطوان منصور صارا في الجعبة الاميركية، في محاولة لحرق اوراقه "الرئاسية" امام حلفاء الداخل.
 


وكتب سركيس نعوم: لبنان شعوبٌ وانفصامٌ... وجيشٌ تُعطِّله "المنظومة السياسيّة"!
غالبيّة اللبنانيّين في صورة عامّة مُصابة بما يُسمّى طبيّاً انفصاماً في الشخصيّة. وقبل الخوض في تفاصيل هذه "التُهمة" يعتذر كاتب "الموقف هذا النهار" عن توجيهها لمُواطنيه. إذ أنّ الهدف من الإشارة إليه ليس الإهانة ولا الشماتة بل التوعية ولا سيّما بعدما أصبحوا في بلادهم "عبيداً" لطبقات سياسيّة تجدّد بعضها أكثر من مرّة، لكنّها لم تخرج عن سياستها العامّة. وهي استغلال السلطة من داخلها كما من خارجها لتحقيق هدفين. الأوّل المحافظة عليها برمش العيون وبالاستزلام للخارج وبالدمّ إذا لزم الأمر، كما باستغلال الانتماءات الدينيّة والمذهبيّة الصادقة عند الأنصار والمؤيّدين. الثاني "حلب" الدولة بمرافقها العامّة كلّها، و"حلب" القطاع الخاص بالتعاون مع أمرائه، بل بالشراكة معهم من أجل تكديس الثروات التي يوزّعون قسماً صغيراً جدّاً منها على مُنتخبيهم، كما من أجل منعهم من المطالبة بحقوقهم الطبيعيّة التي اعترفت لهم بها الأديان والمذاهب والمواثيق الدوليّة ومؤسّساتها.

أمّا راجح خوري فكتب: بايدن وصواريخ إيران الحوثية!
أوحت التصريحات التي ادلى بها وزير الخارجية الأميركي انطوني بلينكن وعدد من أعضاء إدارة الرئيس جو بايدن، قبل ان تتسلم هذه الإدارة مسؤولياتها، ان هؤلاء لا يتوقفون عند بعض السياسات، التي لطالما أعلنت الولايات المتحدة الأميركية انها تضمن مصالحها في العالم، ولهذا برزت في حينه تحليلات كثيرة قالت ان الإدارة الجديدة، لن تركز اهتمامها الأساسي على منطقة الشرق الأوسط، لأنها ستولي اهتمامها الكامل لإعادة ترميم العلاقات الأميركية مع الحلفاء الأطلسيين، التي كانت قد تراجعت أيام دونالد ترامب، كما انها ستوجه اهتمامها الكلي وتركز استراتيجيتها الحيوية على مواجهة الصين! بدا هذا الكلام في حينه مناقضاً كلياً للقواعد التي تركزت عليها سياسة الولايات المتحدة منذ دخولها الصاخب على خط المنطقة عام 1956 بعد ادانتها العدوان الثلاثي على مصر، أيام الرئيس...

وكتبت سابين عويس: واشنطن للبنانيين: لن نغير موقفنا من الحزب
في خضم الصراع المحتدم على الساحة الداخلية حول الحكومة، في الوقت المستقطع في انتظار تبيان التطورات المرتقبة على العلاقة الاميركية- الإيرانية، في ظل الادارة الجديدة للرئيس جو بايدن، وما قد تحمله المفاوضات المرتقب إطلاقها بين واشنطن وطهران من اجل احياء الاتفاق النووي، يبدو ان رهان القوى المحلية على هذه التطورات لا يعمل لصالحها. فالملف الحكومي الذي تحول أسيراً للحراك الخارجي، غرق في لعبة المزايدات الداخلية الشعبوية في جانب منها، او بهدف تحقيق المكاسب وتحسين الوضعيات استعداداً للاستحقاقات الكبرى الآتية على البلاد، مع دخول العهد الرئاسي مرحلة الأفول المبكر، وانفتاح معركة الرئاسة على مصراعيها بين الأجنحة المسيحية المرشحة لدخول السباق الرئاسي، هذا الملف بات اليوم في سباق مع الضغوط الداخلية التي تشتد على وقع تناغم واضح مع الضغوط الخارجية...
 


وسأل علي حمادة: هل باتت استقالة عون واجبة؟
كل يوم يمر على الرئيس ميشال عون وهو جالس على كرسي الرئاسة في قصر بعبدا، يزيد من انزلاقه نحو هوة سحيقة يستحيل عليه ان يخرج منها. فالرصيد الذي كان لرئيس الجمهورية يوم جرى انتخابه في الحادي والثلاثين من تشرين الأول 2016، كان في ظل تسوية رئاسية تبين في ما بعد انها كانت تسوية سلطوية بين اطراف عملوا على تسويقها كعمل وطني هدف الى ملء الفراغ الرئاسي، ومنع انهيار مؤسسات الدولة، وتجنب نشوب ازمة مالية واقتصادية في البلاد. والحال ان السنوات الأربع التي مرت على انتخاب عون رئيسا اثبتت عقم الشعارات التي رفعها اركان التسوية مجتمعين، ولم تحل دون وقوع لبنان في اكبر ازمة متعددة الوجه منذ انشاء الكيان قبل مئة عام.

وكتبت روزانا بومنصف: الحزب ليس في منأى عن الانهيار
اكثر ما تتم متابعته في حركة الاحتجاج الشعبية وطبيعتها ما يطاول مناطق سيطرة " حزب الله" في الجنوب والبقاع والضاحية الجنوبية من دون اهمال سائر الاحتجاجات في المناطق الاخرى كمؤشر على الحركة السياسية وخلفياتها واهدافها. ولكن رصد التحركات الميدانية في مناطق نفوذ الحزب يستند الى الاطلاع على مدى تأثر هذه المناطق بالازمة الاقتصادية والمالية الصعبة التي يعيشها لبنان ككل وذلك على خلفية كلام سابق للامين العام للحزب السيد حسن نصرالله طمان فيه انه لن يتأثر كحزب بما قد يصيب لبنان واللبنانيين وهو في منأى عن ذلك او يمتلك المقومات للصمود. يضاف الى ذلك اهمية هذا الرصد كمؤشر على امكان تصاعد الغضب الشعبي الشيعي الذي يمكن ان يضغط على الحزب فيحرك ساكنا في مسألة تسهيل تأليف الحكومة رافضا استمرار ربط لبنان بانتظار انطلاق المفاوضات الايرانية الاميركية او بالحد الادنى ضاغطا على حليفه العوني من اجل تخفيض سقف رفضه تأليف حكومة جديدة.

وكتبت حياة أبو فاضل: الانحدار
الانحدار يتكامل كل يوم... ويوم قفزت تسعيرة صرف الدولار الواحد في لبنان إلى عشرة آلاف ليرة قفز الشارع إلى المشهديّة المألوفة للمرّة الألف، ويتعلّق هذا بالظروف المعيشيّة القاهرة التي تحاصر المواطن اللبناني وتمنعه من النماء مع تقدّم الزمن. والدولار اليوم مفقود أصلاً من صناديق مدّخرات كل اللبنانيّين بعدما نهبت الدولة والمصارف أموالهم وجنى أعمارهم، وبقيت الفضيحة المخجلة بلا حلول حتّى اليوم، فكان الانهيار الاقتصادي التربوي.

وفي قسم السياسة
كتب مجد بو مجاهد: بين عون والحريري: انتظار الخطوة الأولى
لا يزال من المبكر التعبير عن إيجابيّات مُحقّقة في الملف الحكوميّ بعد المبادرة الهادفة إلى تقريب وجهات النظر بين بعبدا و"بيت الوسط"، لأنّ المعطى الدقيق الأوّل الذي يمكن تأكيده في هذا المجال، يشير إلى أنّ الرئيس المكلّف سعد الحريري لم يتبلّغ رسميّاً وشخصيّاً حتى الآن بأيّ مبادرة في هذا السياق، مع الإشارة إلى أنّ لقاءً كان جمعه باللواء عباس ابرهيم قبل نحو أسبوعين وجرى فيه تداول المستجدات السياسية على نحو عاديّ؛ لكن لم تكن قد وُلدت حينذاك أيّ تفاصيل حول مبادرة لا تزال بالنسبة إلى موقف "بيت الوسط"، لا تحمل صفة رسميّة حتى الآن، بل يتمّ التعبير عنها في المجالس السياسية، فيما تجدر الإشارة إلى أنّ جدول أعمال الحريري لا يتضمّن حتى اللحظة أيّ لقاء مرتقب مع ابرهيم. في الموازاة، ما يمكن تأكيده في سياق متّصل أن أجواء المبادرة وتفاصيلها وصلت إلى بعبدا.
 


وكتب وجدي العريضي: لا مبادرة روسية محددة ودعمٌ للحريري في مهمته
بات من المتعارف عليه أنّ لبنان لا يمكنه الخروج من أزماته منذ منتصف السبعينات إبان الحرب الأهلية وصولاً إلى المرحلة الراهنة، إلا من خلال التسويات والتدخل الدولي معطوفاً على مباركة إقليمية، وذلك ما تبدى في أكثر من محطة مفصلية شهدها لبنان. والآن التعويل على هذا المعطى، والفارق بين الأزمات السابقة والأزمة الراهنة هو أنّ البلد اليوم منهار اقتصادياً والتظاهرات تعم الساحات ولو بأعداد قليلة، وقد تصل الأمور إلى مرحلة بالغة الخطورة. توازياً، ذهب البعض في الأيام الأخيرة إلى المراهنة على الدور الروسي، لعل الترياق هذه المرة يأتي من موسكو، ولا سيما أنّ "للرفاق" الروس من أيام الاتحاد السوفياتي صداقات وعلاقات وطيدة بمرجعيات وأحزاب لبنانية، ولكنّ الأمور تبدلت وباتت روسيا على علاقة مع معظم الأحزاب والتيارات السياسية والرؤساء، وإن كانت الروابط الوثيقة القديمة ما زالت تلعب دورها، خصوصاً ممن واكب مرحلة السوفيات من مسؤولين روس ما زالوا حتى اليوم في مواقع رسمية.
 


أمّا رضوان عقيل فكتب: السعودية لا تتدخل في التمثيل السياسي حكومياً
تعيش مختلف القوى السياسية مرحلة العد العكسي في المحطات التي تخوضها في معاركها المفتوحة، ولا سيما حيال ما ستصل اليه الامور في تشكيل الحكومة، مع تطلع اكثر من فريق الى الانتخابات النيابية في أيار 2022 وما ستعكسه نتائج هذا الاستحقاق على خريطة الندوة البرلمانية، وتالياً على الانتخابات الرئاسية المقبلة. وتراقب اكثر من عاصمة معنية بلبنان ما يحصل على ارضه من تطورات وتوزيع الاوراق في الاقليم، ولا سيما من طرف الاميركيين وبالتعاون مع الجهات المؤثرة من باريس وطهران وأنقرة وصولا الى الرياض، مع التوقف عند دمشق ايضاً، والتي على رغم انهماكها في ازماتها الداخلية، الا انها لا تزال قادرة على التأثير في المسرح اللبناني.
 


وفي مجتمع ومناطق
كتبت فاطمة عبدالله:
شاشة - ميغان بعد ديانا: الصفعة المزدوجة
المشاهدات بالملايين، ووَقْع اللقاء زلزاليّ. تُخربط ميغان ماركل العائلة المالكة، وتدفعها نحو الدفاع عن النفس. أقلّ ما يُقال في التصريحات بأنّها "صادمة". يحلو هذا الوصف في لقاء الأمير هاري وزوجته مع أوبرا وينفري في جلسة "القصف". الملايين شاهدوا وتفاعلوا. أميركية تخضّ بريطانيا، فتُخيّم في كوابيس ملكتها. ترحل، كأنّها لا تزال في القصر. سيدة البلبلة. هاري مسكونٌ بالأم ومأساة موتها.
 


أمّا علي شاكر فكتب: رسائل جدتي اليهودية فيوليت في العراق
عندما قصد البابا فرنسيس مدينة اور الاثرية مسقط النبي ابرهيم ابي الديانات السموية كما تقول بعض كتب التاريخ الديني، وعندما التقى مختلف اديان وطوائف العراق، لم يحضر اي ممثل للطائفة اليهودية على ما تم تداوله، اما لخوفهم من الظهور والاعلان عن انفسهم كما في بلدان عربية عدة، او لاندثارهم وهجرتهم وطنهم الام. هذا النص عن تجربة سيدة عراقية يهودية حملت كما غيرها امتعتها الى امكنة اخرى، لكن عراقها ظل يسكنها. رسائل فيوليت شمّاش لم تكن خياري الأول عندما عقدت العزم على ترجمة أحد النصوص المنشورة باللغة الانكليزية عن يهود العراق وما مروا به من أهوال الى العربية، فلم أكن أبحث عن سيرة تنقل ملامح الحياة اليومية للناس خلال بدايات القرن العشرين، ولا كانت غايتي أن أطلعهم على وصفات الأطعمة التقليدية، أو تفاصيل الملابس الشائعة وقتها، أو النوادر والنكات التي تناقلها روّاد المقاهي وسيدات المنازل، والمقالب التي حاكها تلامذة المدارس بمعلميهم ... أردت وثيقة تختزل أوجاع الانسلاخ عن الوطن الأم ومرارته، والاضطرار الى الفرار بحثاً عن سلام وطمأنينة هما في معظم الأحيان سراب يحسبه الظمآن ماء.

من صيدا كتب أحمد منتش: الغضب الشعبي تخطى قطع الطرق الى تظاهرة حاشدة في صيدا سعد: لا يحلم حكام هذا البلد بأن هذه الانتفاضة سوف تنتهي
تحت عنوان "لمواجهة ممارسات تدمير الدولة وإذلال الشعب من منظومة السلطة، ودفاعاً عن الحق في العيش الكريم وسائر حقوق الناس، ومن أجل إنقاذ لبنان وخلاص اللبنانيين"، نظّم "التنظيم الشعبي الناصري" تظاهرة شعبية حاشدة انطلقت من ساحة الشهداء في صيدا، جابت عدداً من أحيائها وشوارعها وساحاتها، وصولاً إلى المدخل الرئيسي للسرايا الحكومية وفرع مصرف لبنان. وتقدّمها الأمين العام للتنظيم النائب أسامة...
 


في قسم الاقتصاد:
كتبت سلوى بعلبكي: التمركز الأميركي الجديد يتجه الى السيطرة على حقول الغاز جواد لـ"النهار": مصير الـ 2290 كلم سيؤول الى "شيفرون"!
اتفقت كل من مصر واسرائيل على بناء خط جديد لأنابيب الغاز بين حقل " ليفياثان" البحري الاسرائيلي والمنشآت المصرية من اجل تسييل الغاز وزيادة شحنات الغاز الطبيعي الى اوروبا. وتقوم اسرائيل يوميا بتطوير حقول الغاز لديها وتنفيذ شراكات استراتيجية مع دول المنطقة، بينما ينشغل المسؤولون في لبنان بتقاسم الحصص والمقايضات العلنية التي تؤدي الى مزيد من تراجع تصنيف لبنان على المستوى الاقتصادي وانهيار ثقة الشركات العالمية في الاستثمار في بلوكاته العشرة الغاطسة في سبات عميق!
 


وكتبت فرح نصور: الكشف عن مشغِل ومبرمِج محتملين لتطبيق أسعار الصرف... كيف تحركت الدولة؟
بعد تجاوز الدولار عتبة العشرة آلاف ليرة، ضجت الاخبار عن تأثير التطبيقات المعنية على التلاعب بأسعار الصرف على سعر الدولار. وتبين امس ان خبيرين في المعلوماتية تمكنا من الكشف عن هوية مشغِل ومبرمِج لبعض هذه التطبيقات. حوالي ثلاث ساعات من البحث والتفتيش في بيانات الإنترنت كانت كفيلة بالكشف عن مبرمِج محتمَل لأهمّ تطبيق (USD market ) متداوَل في لبنان لسعر صرف الدولار ومشغّله. وفي ظل تأخر اجهزة الدولة في اتخاذ اجراءات جدية، وخصوصا فرع مكافحة جرائم المعلوماتية، قبل ان تعمد هيئة “اوجيرو” الى منع بعض التطبيقات قبل يزمين، جهد حسن بدران ومجد دهيني، وهما متخرجان باختصاص برمجة الكومبيوتر في الجامعة اللبنانية ، لتوظيف خبرتيهما التقنية في مجال الأمن السيبراني لمساعدة الدولة في هذا الإطار.

وكتب كميل بو روفايل: "ميريت" استحوذت على "الرفاعي"... مديرها العام: القطاعات الإنتاجية في خطر
بيعت "الرفاعي" التي أُسست عام 1948، لشركة "ميريت" القابضة لمجموعة (CMA CGM)، التي تملكها عائلة سعادة. يأتي ذلك في ظلّ أزمة اقتصادية غير مسبوقة يمرّ بها لبنان، من شحّ بالدولار، وتدهور سعر صرف العملة المحلّية. وعوامل أخرى ضيّقت الخناق على القطاعات الإنتاجية، وجعلت فرص الإنقاذ صعبة، وكذلك الحصول على الورقة الخضراء. هذا الأمر يهدّد هوية القطاعات الإنتاجية، ويعرّضها لخطر البيع لشركات أجنبية، ثقافتها وإدارتها مختلفة.

وفي قسم الصحة
"#حمايتن_أولويتنا"... صرخة للمطالبة بإعطاء اللقاح لذوي الحاجات الخاصة وإدراجهم في الأولويات
اطلق الاتحاد الوطني لشؤون ذوي الإعاقة حملة بعنوان "حمايتن أولويتنا"، تهدف الى مطالبة المعنيين من وزير الصحة العامة واللجنة الوطنية لكورونا بأخذ قرار إعطاء اللقاح لذوي الحاجات الخاصة والعاملين معهم وإدراجهم على لائحة الأولوية على محمل الجدّ، اذ أنّ الأمن الاجتماعي الصحي في_خطر
 


في دراسة جديدة... مع كل زيادة في الوزن لدى من يعانون السمنة يزيد الخطر المرافق لكورونا
تبين من أشهر عديدة أن ثمة علاقة بين السمنة وارتفاع خطر الإصابة بمضاعفات كورونا. فبدا واضحاً أن من يعانون البدانة هم أكثر عرضة لدخول المستشفى ولحصول وفاة. ما تبين في دراسة حديثة صادرة عن CDC ونشرت في Webmd أنه مع كل زيادة إضافية في الوزن يزيد أكثر بعد خطر التعرض إلى مضاعفات المرض.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم