السبت - 24 تموز 2021
بيروت 28 °

إعلان

التمركز الأميركي الجديد يتجه الى السيطرة على حقول الغاز جواد لـ"النهار": مصير الـ 2290 كلم سيؤول الى "شيفرون"!

المصدر: النهار
سلوى بعلبكي
سلوى بعلبكي
Bookmark
تعبيرية
تعبيرية
A+ A-
 اتفقت كل من مصر واسرائيل على بناء خط جديد لأنابيب الغاز بين حقل " ليفياثان" البحري الاسرائيلي والمنشآت المصرية من اجل تسييل الغاز وزيادة شحنات الغاز الطبيعي الى اوروبا. وتقوم اسرائيل يوميا بتطوير حقول الغاز لديها وتنفيذ شراكات استراتيجية مع دول المنطقة، بينما ينشغل المسؤولون في لبنان بتقاسم الحصص والمقايضات العلنية التي تؤدي الى مزيد من تراجع تصنيف لبنان على المستوى الاقتصادي وانهيار ثقة الشركات العالمية في الاستثمار في بلوكاته العشرة الغاطسة في سبات عميق! يبدو ان التمركز الاقتصادي الاميركي الجديد في عهد الرئيس جو بايدن في المنطقة سيتجه الى السيطرة على الحقول الغازية المستكشفة والمبشرة في مختلف دول المنطقة بعد ابتعادها حوالى 12 سنة، وفتحت الباب لمنافسين آخرين لوضع يدهم على اتفاقات تجارية ونفطية في مقدمهم الصين التي عقدت تحالفات بعيداً من الاضواء لوضع المشروع الاستراتيجي "مبادرة الحزم والطريق" موضع التنفيذ. ويواكب ذلك صراعات اقليمية بين عدد من الدول، ابرزها الصراع التركي - المصري – اليوناني على ثروات المناطق البحرية المتشابكة في ظل قانون البحار الشائك الذي لا يبنى عليه من دون وجود نيات صادقة من الاطراف لتطبيقه، وفق ما يقول الخبير الاستراتيجي لاقتصاد النفط والغاز الدكتور فادي جواد، الذي استرجع جذور الصراع في المنطقة قائلاً لـ"النهار": "يجب ان نعود الى حرب...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم