الأحد - 25 أيلول 2022
بيروت 25 °

إعلان

هل نلحق بهم؟

المصدر: "النهار"
Bookmark
الدمية "أمل الصغيرة" تتجول في نيويورك لزيادة الوعي حول الأطفال اللاجئين (تعبيرية).
الدمية "أمل الصغيرة" تتجول في نيويورك لزيادة الوعي حول الأطفال اللاجئين (تعبيرية).
A+ A-
باسمة حمود وفي دولتي الصغيرة لاجئون جدد. لا أعرف شيئاً عنهم بعد سوى وجوههم السوداء التي تطلّ عليّ من شبّاك حاسوبي، فلأسباب إدارية لا علاقة لها بالوباء والتعليم عن بعد الذي كان موضة الأعوام القليلة السابقة، عدت للتعليم في البيت هذه المرّة لفترة قصيرة... يحمل جون كلود وزوجته كلودين تاريخ الاستعمار الفرنسي في جمهورية الكونغو كله باسميهما... هذه كانت ملاحظتي الاولى. سألتهما باللغة الإنكليزية التي نحاول التواصل بها إذا ما كانا يتكلمان الفرنسية، لكن الإجابة لم تصلني، ولم أشعر بضرورة طرح السؤال بما تيسّر لي من معرفة متواضعة في اللغة الفرنسيّة... فباب اللغات الأخرى لمعلّمة لغة مثلي، أفضل له أن يبقى موصداً! Refugee هي كلمة السرّ التي نطق بها جون كلود لأفهم أن في الكونجو حرباً ما كذلك. لن أقوم بأيّ بحث في الموضوع، فمن الطبيعي أن تكون هنالك حرب ما وأن تستقبل كندا لاجئين جدداً... أليس هذا هو دور دول العالم الأول؟ وبدورنا نحن، أي أولئك البشر من دول العالم الثالث وما تحتها، محتوم علينا الموت أو الفرار منه شكلياً بلجوء...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم