الإثنين - 14 حزيران 2021
بيروت 26 °

إعلان

ما حدود قدرة تركيا على مناصرة غزة؟

المصدر: "النهار"
جورج عيسى
Bookmark
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان - "أ ب"
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان - "أ ب"
A+ A-
"أنت تكتب التاريخ والدماء على يديك. غزّة تتعرض للهجوم بواسطة قوة خطيرة غير متكافئة". استخدم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان نبرة حادّة في تعليقه على التصعيد العسكريّ الأخير في الأراضي المحتلّة وخصوصاً الحرب على غزّة. والعبارة الأخيرة كانت موجّهة إلى الرئيس الأميركيّ جو بايدن. أطلق إردوغان انتقاده الحاد ضد نظيره الأميركيّ، في وقت أراد تفادي أيّ تصعيد مع واشنطن بالنظر إلى حجم الأذى الذي يمكن أن تتسبّب به الأخيرة لو أرادت مواجهته في الشرق الأوسط وخصوصاً في الداخل التركيّ. لم ينسَ المسؤولون الأتراك تصريح بايدن الشهير إلى صحيفة "نيويورك تايمس" منذ سنة ونصف والذي أعلن فيه أنّه يجب مساندة المعارضة التركية ديموقراطياً حتى تتمكن من إسقاط الرئيس التركيّ.لعلّ أبرز المحطّات التي تفادى إردوغان خلالها مواجهة مباشرة مع الأميركيّين، هي لحظة اعتراف بايدن بالإبادة الأرمنيّة. على الرغم من أنّ هذا الاعتراف كان ليشكّل "خطاً أحمر" في الظروف الطبيعية بالنسبة إلى إردوغان، أظهر الردّ التركيّ شبه الصامت على خطوة البيت الأبيض أنّ أنقرة تريد تلافي مواجهة مع الأميركيّين بأيّ ثمن ممكن حتى في القضايا الأساسية. "قصر في الهواء"ليس واضحاً ما إذا كان هذا التصعيد الكلاميّ يعبّر عن فورة غضب. في جميع الأحوال، لم يكن دفاع إردوغان عن غزة مستنداً إلى معايير إنسانيّة بحتة. لقد عاد الرئيس التركيّ سريعاً إلى إيديولوجيّته الدينيّة-السياسيّة حين تحدّث أيضاً عن أنّ "الأراضي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم