الثلاثاء - 01 كانون الأول 2020
بيروت 21 °

إعلان

رئيس مجلس المصالحة الأفغاني: تغريدة ترامب أعطت طالبان اليد العليا في المفاوضات

المصدر: رويترز
عناصر من الشرطة الأفغانية وقفوا في باحة مقر الشرطة في كابول (12 ت1 2020، أ ف ب).
عناصر من الشرطة الأفغانية وقفوا في باحة مقر الشرطة في كابول (12 ت1 2020، أ ف ب).
A+ A-
قال عبد الله عبد الله، رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية التابع للحكومة الأفغانية، لصحيفة "فايننشال تايمس"، إن تغريدة للرئيس الأميركي دونالد ترامب تطالب بعودة القوات الأميركية للولايات المتحدة بحلول عيد الميلاد، أعطت حركة طالبان المتمردة اليد العليا في مفاوضات السلام.

ونشر ترامب التغريدة الأسبوع الماضي، بعد ساعات من إعلان مستشاره للأمن القومي أن واشنطن ستقلص عدد قواتها في أفغانستان إلى 2500 فرد بحلول أوائل العام المقبل. ورحبت طالبان بالإعلان.

وقال عبد الله عبد الله في مقابلة نشرتها "فايننشال تايمس" اليوم الخميس: "لم يقدم أحد أي توضيح".

وأضاف أن طالبان "قد ترى ذلك في مصلحتها" وتعود بالقوة في حالة انسحاب الولايات المتحدة.

وورد في الاتفاق الذي أبرمته الولايات المتحدة وطالبان في فبراير شباط أن القوات الأجنبية ستغادر أفغانستان بحلول شهر أيار 2021 مقابل ضمانات بمكافحة الإرهاب من طالبان التي وافقت على التفاوض بخصوص وقف دائم لإطلاق النار وصيغة لتقاسم السلطة مع الحكومة الأفغانية.

وشاركت الولايات المتحدة هذا الأسبوع في ضربات جوية على حركة طالبان في بداية هجوم في إقليم هلمند بجنوب أفغانستان استولت خلاله قواتها على نقاط تفتيش كبيرة وأغلقت العاصمة الإقليمية.

وحذر ديبلوماسيون ومسؤولون من أن تصاعد العنف يُضعف الثقة اللازمة لنجاح محادثات السلام في الدوحة.

وفي إشارة لاستمرار المفاوضات، قال متحدث باسم طالبان ومفاوض تابع للحكومة الأفغانية، أمس الأربعاء، إن بعض مفاوضي الجانبين اجتمعوا بعد توقف للبحث في القضايا الخلافية و"طرح الحلول".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم