السبت - 15 أيار 2021
بيروت 23 °

إعلان

عشر سنين على غياب المؤرّخ كمال الصليبي: ماذا وكيف ولماذا؟

المصدر: النهار
سليمان بختي
Bookmark
كمال الصليبي.
كمال الصليبي.
A+ A-
 عرفتُ المؤرخ الدكتور كمال الصليبي من كتبه وشهرته المبكرة اثر صدور كتابه "تاريخ لبنان الحديث". لكنني تعرفت اليه عن قرب في منزل الروائي الراحل يوسف سلامة في بيروت وكان ذلك في بداية التسعينات. منذ ذلك الوقت لم ينقطع الحوار ولا اواصر الصداقة بل ازدادا مع الزمن عمقا وتعاونا وثمارا. وهو، بما يمتلك من مزايا انسانية تواصلية نادرة ومرهفة، كان يعرف كيف يحيي الصداقات ويحميها.  اجريت عام 1994 حوارا مطولا معه ضمنته كتابي "اشارات النص والابداع" (نلسن 1995) وكان آخر حوار اجريته معه لملحق فلسطين في جريدة "السفير" في 18 تشرين الثاني 2010 وكان حول مفهوم دولة اليهود. وفي كل مرة كان يدهشني بغنى ذاكرته وتناسقها وبمنهجه التفكيري الموضوعي ودقة معطياته. وفي كل مرة كانت الاجوبة تقود الى الاسئلة. وهكذا. اعطى كمال الصليبي جذوة روحه وحياته لقضية البحث التاريخي العلمي الدقيق والمسند بالاثباتات والشواهد، كذلك...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم