السبت - 04 شباط 2023
بيروت 14 °

إعلان

قصة النشيد الوطني وجائزة الفائز التي ذهبت إلى الفقراء

المصدر: "النهار"
سليمان بختي
Bookmark
النشيد الوطني في الصفحة الأولى لجريدة "النهار".
النشيد الوطني في الصفحة الأولى لجريدة "النهار".
A+ A-
لم يكن للبنان نشيد رسمي خاص به حتى إعلان الدستور اللبناني عام 1926 وهو من أقدم الدساتير في المنطقة بحسب المؤرخ كمال الصليبي. ففي زمن العثمانيين فرض النشيد السلطاني باللغة التركية "بادي شاهم جوق يشا/ تخت تاج لا يشا". وفي عهد الإنتداب الفرنسي كان رئيس الجمهورية يستقبل بالمارسياز الفرنسي. تنادى أهل الفكر والثقافة وقدموا عريضة الى المندوب السامي الفرنسي يطالبونه بضرورة أن يكون للبنان نشيد وطني. وبحسب كتاب "مواطن الغد" للدكتور جوزف إلياس فإن المطالبة الأولى كانت من النائب الشيخ إبراهيم المنذر الذي تقدم بطلب إلى مجلس النواب عام 1924 بضرورة وضع نشيد وطني رسمي أسوة بالبلدان المستقلة. إثر هذه الدعوات والمطالبات وافق المندوب السامي المسيو كايلا على إقامة مباراة لإختيار النشيد الوطني شرط أن يكون وصفيا لا ثوريا. ومع إعلان الجمهورية في أيار 1926 وإنتخاب شارل دباس رئيسا لها، وبموجب مرسوم جمهوري صدر في 19 تموز 1926 يدعو الى إجراء مسابقة لإختيار قصيدة عربية تصلح كلماتها للنشيد، ومسابقة أخرى بين مؤلفي الألحان لإنتقاء اللحن للقصيدة المختارة. وجاء في المادة الثانية من المرسوم أن لجنة التحكيم المكلفة إختيار النشيد هي برئاسة وزير المعارف العمومية والفنون الجميلة نجيب أميوني وعضوية كل من الشيخ عبد الله البستاني، جميل بك العظم، عبد الرحيم بك قليلات، الشيخ إبراهيم المنذر، السيد عبد الباسط فتح الله، شبلي بك الملاط، الياس فياض ووديع عقل. أما...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم