الإثنين - 05 كانون الأول 2022
بيروت 17 °

إعلان

الجيل الجديد

المصدر: "النهار"
زياد شبيب
زياد شبيب
Bookmark
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-
الأحزاب التي تتكون منها الجماعة الحاكمة تعيش أزمة وجودية بالفعل على رغم استمرارها في السيطرة على السلطة وعلى رغم قدرتها موقتاً على اعادة تجديد أدوارها من خلال الانتخابات النيابية. وهذا بسبب حالة العقم الفكري الذي تعيشه كما بسبب العجز الثابت لديها جميعاً عن ابتكار الحلول والمخارج الحقيقية للنهوض بالبلد من أزماته.العجز ثابت بدليل انكباب تلك الأحزاب على استعادة كل أدوات الماضي البالية في العمل السياسي وفي خوض غمار الانتخابات. ومن تلك الأدوات "التقليدية" استخدام العصبيات الطائفية، والتخويف من الآخر، والزبائنية التي تفعل فعلها في الظروف المعيشية الحالية، فضلاً عن المبارزات البينيّة التي توهم الناخبين بأن الخيارات تنحصر بين مرشحي الأحزاب الحاكمة. والعقم ثابت بالنظر الى الضحالة الفكرية التي طبعت محاولات تلك الأحزاب إعادة صياغة ذواتها على إثر...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم