الأحد - 25 تشرين الأول 2020
بيروت 33 °

إعلان

هل يدفع بوتين إردوغان بغير قصد نحو أحضان الناتو؟

المصدر: "النهار"
جورج عيسى
Bookmark
هل يدفع بوتين إردوغان بغير قصد نحو أحضان الناتو؟
هل يدفع بوتين إردوغان بغير قصد نحو أحضان الناتو؟
A+ A-
خسارة أنقرة لهذا العدد الكبير من الجنود في مواجهة الروس يعيد فتح التساؤلات عن حجم المنافع واستدامتها بعد تقرّبها من الروس على حساب حلفائها التاريخيّين في "حلف شمال الأطلسيّ (ناتو). تمكّن الروس والأتراك من الاتّفاق على تهدئة الوضع عقب زيارة وفد روسيّ تركيا الخميس، بعد ساعات على استهداف الجنود الأتراك. ما لا يريده الطرفانلا تريد موسكو التصعيد أكثر مع أنقرة بعد كلّ التقارب السياسيّ والتجاريّ والعسكريّ الذي تحقّق خلال السنوات القليلة الماضية. والأمر نفسه ينطبق على الجانب التركيّ وإن بوجود الكثير من علامات الاستفهام المتزايدة لديه عن مدى قدرة روسيا على تأمين المصالح التركيّة في سوريا. في حديث إلى "وكالة الصحافة الفرنسيّة"، قال نائب مدير المرصد الفرنسيّ-الروسيّ في موسكو إيغور ديلانو إنّ روسيا لا تتطلّع إلى مواجهة عسكريّة واسعة النطاق مع تركيا، وليست تركيا مهتمّة في مواجهة موسكو حول إدلب." وأعلن الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف الجمعة أنّ الرئيسين الروسيّ والتركيّ قد يجتمعان في موسكو الأسبوع المقبل، علماً أنّه تحدّث قبل الهجوم على القوّات التركيّة عن ترتيب لقاء متعدّد الأطراف للبحث في الوضع السوريّ لا لقاء ثنائيّ بين الرئيسين.نظرة متبدّلة؟تقرّبت أنقرة من الكرملين مع ابتعاد تدريجيّ عن الناتو وهجوم إعلاميّ لاذع شنّته ضدّ دوله. وبشراء منظومة "أس-400"...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة