جريمة بشعة في ليلة رمضانية

30 أيار 2019 | 09:06

المصدر: "النهار"

(تعبيرية)

جريمة بشعة أثارت جدلاً كبيراً في الشارع المصري في إحدى ليالي شهر رمضان المبارك، حيث شهدت منطقة حلمية الزيتون بالقاهرة، قتل فتاة والدتها وذبح قطة باستخدام مقص.

وكانت قوات الأمن قد تلقت بلاغاً بالعثور على جثة سيدة تبلغ من العمر 81 عاماً، وفيها إصابات عبارة عن 40 طعنة تسببت في جروح بالصدر، كما عثر على قطة مذبوحة أعلى جثة المجني عليها.

المفاجأة كانت في أن القاتلة كانت ابنة الضحية، والأغرب أن الفتاة اتصلت بشقيقها وأبلغته بأنها قتلت والدتهما. وأسفرت التحريات والتحقيقات مع مهندس وطبيب، مصابين بجروح، أقر الأول بتلقيه اتصالاً هاتفياً من شقيقتهما التي تعمل موظفة ومقيمة مع المجني عليها، وطلبت منه ضرورة حضوره وشقيقه إلى مسكنها، وعقب وصولهما شاهدا شقيقتهما تقف في مدخل الشقة بجوار جثة والدتهما ووجود هرتها مذبوحة أعلى الجثة، وبحوزتها مقص معدني وقطعة معدنية "يد هاون" عليهما آثار دماء، ولدى محاولة الثاني السيطرة عليها اعتدت عليهما وأصابتهما.

وكشف أحد الأشقاء، أن القاتلة مريضة نفسياً منذ سنوات عدّة، وسبق علاجها في أحد مستشفيات الطب النفسي لمدة 6 أشهر.

وكشفت التحريات أن القاتلة خريجة كلية إعلام، وكانت تعمل وتحظى باحترام الجميع، إلا أنها عانت اضطرابات نفسية تسببت في تغيّر سلوكياتها، حيث كانت غير محجبة، وفجأة قررت أن تتحجّب ثم ارتدت الخمار، وبعدها النقاب وأصبح تعاملها مع الجيران سيئاً ومقتصراً على شراء احتياجاتها.

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard