هل تبيع تركيا إدلب إلى الروس؟

25 آب 2018 | 14:52

المصدر: "النهار"

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مصافحاً نظيره التركي رجب طيب إردوغان بعد مؤتمر صحافي مشترك في سوتشي، 3 أيار 2017 - "أ ف ب"

أن يلتقي وزيرا الخارجيّة الروسيّ والتركيّ مرّتين خلال عشرة أيّام، وأن يتوجّه وزير الدفاع ورئيس جهاز المخابرات التركيّين إلى #روسيا مرّتين في أسبوع واحد، فهذا يعني على الأرجح وجود مواضيع أكثر من ملحّة بحاجة للتباحث بين الطرفين. ومن شبه المؤكّد أن تكون #إدلب على رأس أولويّات المسائل التي تتطلّب هذا المقدار من الإلحاح.

خلال مؤتمر صحافيّ مع نظيره الروسيّ سيرغي لافروف، قال وزير الخارجيّة مولود جاويش #أوغلو يوم أمس الجمعة إنّ "حلّاً عسكريّاً سيسبّب كارثة ليس فقط لمنطقة إدلب وإنّما أيضاً لمستقبل سوريا. يمكن للمعارك أن تستمرّ لفترة طويلة". هذه الأجواء توحي بأنّ المعركة باتت قريبة. فما هي سيناريوهاتها وما هو مداها الزمنيّ والميدانيّ؟ وكيف تسير الاستعدادات للحرب المقبلة بالتزامن مع المفاوضات الروسيّة والتركيّة؟

مجموعة من الأسئلة طرحتها "النهار" على الصحافيّة والكاتبة السياسيّة المتخصّصة في شؤون سوريا والشرق الأوسط إيفا كولوريوتي التي استندت إلى مصادر ميدانيّة وديبلوماسيّة خاصّة لرسم صورة عن الاحتمالات المرتقبة.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard