الخميس - 02 كانون الأول 2021
بيروت 17 °

إعلان

صوَر الأقمار الروسية لانفجار المرفأ قيد الإعداد: وهذا ما تكشفه مصادر عن دور موسكو في لبنان

المصدر: "النهار"
وجدي العريضي
Bookmark
اعتصام أمام قصر العدل في بيروت (حسام شبارو).
اعتصام أمام قصر العدل في بيروت (حسام شبارو).
A+ A-
تتعامل روسيا مع الملف اللبناني من منظار استراتيجي، بحكم أولويتها للملف السوري إذ تراه ملاصقاً بحكم الجغرافيا للشأن اللبناني، وذلك عبر الحدود التي تجمع البلدين إضافة إلى العلاقات السياسية والإقتصادية والإجتماعية المشتركة بينهما. وأخيرا عاد الدور الروسي الى الواجهة، من خلال الزيارة المرتقبة لوزير الخارجية عبدالله بوحبيب إلى موسكو من جهة، وعرض روسيا مساعدتها في تزويد لبنان بالصور التي التقطتها الأقمار الإصطناعية قبل انفجار مرفأ بيروت في 4 آب 2020 وبعده من جهة أخرى، وصولاً إلى ما تقوم به من خلال علاقاتها الوطيدة مع إيران وسوريا، للمساعدة في حلحلة الملفات الخلافية على الساحة اللبنانية وهو ما سبق لها ان قامت به في مراحل متفاوتة.في السياق، تقول مصادر سياسية مقرّبة من موسكو لـ"النهار"، إن زيارة وزير الخارجية اللبناني إلى روسيا، "إنما تأتي في إطارها الطبيعي وليس هناك أي مهمة طارئة. كما أن بوحبيب لا يحمل معه صيغةً بغية الحصول على المساندة الروسية في شأن بعض القضايا الخلافية المحلية في لبنان، لأن موسكو تتعاطى مباشرة مع المسؤولين الإيرانيين والسوريين الذين بدورهم يدوّرون الزوايا مع المسؤولين...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم