الجمعة - 02 كانون الأول 2022
بيروت 17 °

إعلان

لبنان يحتفي باللغة العربيّة "الركن الأساسي لحوار الحضارات" خلال مؤتمر في "LAU" - جبيل

المصدر: "النهار"
مؤتمر "اللغة العربيّة ركن أساسي لحوار الحضارات" (النهار).
مؤتمر "اللغة العربيّة ركن أساسي لحوار الحضارات" (النهار).
A+ A-
أقام المركز الدولي لعلوم الإنسان بالتعاون مع الجامعة اللبنانية الأميركيّة و"مؤسسة هانس سايدل" مؤتمراً بعنوان "اللغة العربيّة ركن أساسي لحوار الحضارات"، بغية إعادة تعزيز اللغة العربية وإلقاء الضوء على أهميّتها التاريخيّة.
 
وأشار وزير الثقافة محمد مرتضى إلى أنّ تعزيز اللغة العربيّة هو "حافز لمقاربة مسائلنا الوجودية بمعيار السيادة الحقيقية التي نستطيع أن نفرضها ونحميها بقدراتنا الماديّة والروحيّة الخاصة"، مضيفاً أنّ "اللغة العربيّة لديها قدرة خارقة على التوالد واستيعاب معطيات العصر، كما تتميّز من اتساع جذور وتنوع اشتقاقات ووفرة صيغ".
 
وحضر المؤتمر رئيس الجامعة الدكتور ميشال معوض ومديرة المركز الدكتورة دارينا صليبا أبي شديد والمدير الإقليمي لـ"مؤسسة هانس سايدل" كريستوف دوارتز، وعدد من الدكاترة والطلاب.
 
من جهته، لفت رئيس الجامعة الدكتور ميشال معوض إلى أنّ "اللغة هي من أهم آليات التفكير وهي قالب للفكر ووعاء للمعاني وإطار للتعبير وناقلة للحضارة بالإضافة الى كونها منظاراً مهمّا نرى من خلاله العالم ونتفاعل معه ونحدّد من خلاله هويتنا وما يجمعنا بالثقافات الأخرى أو يميزنا عنها، وهي كذلك صلة وصل بين الأجيال في استمراريتها وتحولاتها تستقرأ من خلالها المناخات السائدة في حقبةٍ ما باعتبارها مفتاحاً لفهم العلاقات الاجتماعية السائدة أو الاتجاهات المجتمعية الطاغية".
 
وفي حديث خاص لـ "النهار"، أفصحت مديرة المركز الدكتورة دارينا صليبا أبي شديد عن هدف هذا المؤتمر، الذي يتركزّ على إعادة اللغة العربيّة في خانة الاهتمامات لدى الشباب، مشيرةً إلى أنّه "مع عصر العولمة والتكنولوجيا فقد الجيل الجديد الاهتمام واهملوا اللغة العربيّة، هذه اللغة بجمالاتها ورَونقِها وصُوَرِها هي لغتُنا، أردنا أن نبرز في المؤتمر أثر اللغة العربيّة على مرّ التاريخ وكيف كانت ركن أساسي لحوار حضارات، فضلاً عن دور المسيحيين والثريان بإغناء اللغة العربيّة".
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم