الثلاثاء - 16 نيسان 2024

إعلان

مواصفات الرئاسة لعدم استضعاف الحزب وإيران

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
الفراع سيد الموقف في قصر بعبدا (حسام شبارو).
الفراع سيد الموقف في قصر بعبدا (حسام شبارو).
A+ A-
لا يمكن أن يناقش أحد في حق رئيس تيار المردة سليمان فرنجية في الترشّح وفي أن يمون على حلفائه بدعمه كما سبق أن دعموا انتخاب العماد ميشال عون، كما لا يمكن لأحد أن يناقش في عرض "حزب الله" المواصفات التي يريدها في رئيس الجمهورية المقبل كطرف له ثقله وحضوره، شأنه شأن الأطراف السياسية الأخرى. ولكن أسلوب المقاربة التي قدّمها الحزب للمواصفات التي يراها كثُر أنها ليست المقاربة الصحيحة للمرشح الوحيد الفعلي لديه، والتي تبدو أقرب إلى التحدي وفرضه بدلاً من الدعوة إلى التوافق. جرى هذا الأمر بعدما فشل تسويق المعادلة القاضية بانتخاب فرنجية رئيساً مقابل الاتفاق على رئيس الحكومة المقبل للمعارضة. ويعتقد هؤلاء أن إخراج هذه المواصفات إلى العلن يُترجم أولاً بمعنى السعي إلى الإبقاء على الحلفاء وإظهار الوفاء لهم والقيام بما يلزم من أجل ذلك، وثانياً بمعنى أن هناك عوامل تفرض راهناً التشدّد وعدم إظهار مرونة أو تنازل، إذ على رغم المرونة التي كان قد أطلّ بها الحزب برفض مرشح تحدٍّ والتوافق على رئيس جامع وهو الوصف نفسه الذي أعطاه أيضاً الرئيس نبيه بري للرئيس العتيد، فإن جملة عوامل تحتّم عليه أولاً تسويق أحد أبرز حلفائه الذين يمكن أن يكونوا مقبولين ضمن هذا الإطار، ولا سيما في ظل التوافق بين الثنائي الشيعي على فرنجية. وثالثاً، تعذّر الذهاب فوراً إن كان الخيار هو للتوافق بين الجميع إلى ذلك قبل رفع...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم