الأحد - 14 تموز 2024

إعلان

خطاب حرب تموز: إيران موجودة في المعادلة

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
من خطاب سابق للسيّد حسن نصرلله (حسن عسل).
من خطاب سابق للسيّد حسن نصرلله (حسن عسل).
A+ A-
لم يتوقع ديبلوماسيون مراقبون سقفا خطابيا للامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله في ذكرى حرب تموز اقل من الذي اعتمده قبل ايام. كان النظام السوري في زمن وصايته على لبنان وفي اطار توجيهه الرسائل الى الاميركيين قبل سواهم يشعل الارض انطلاقا من جنوب لبنان او يفتعل اي تطور امني كبير لدى زيارة مسؤول اميركي كبير المنطقة ويستبعد سوريا من جولته من اجل لفت انتباهه لا سيما اذا كان وزيرا للخارجية الاميركية كما من اجل تذكيره بان سوريا جزء لا يتجزأ من معادلة المنطقة ولا شيء يسري من دونها نظرا لقدرتها على التعطيل. مع الحرب الروسية على اوكرانيا ومواجهة روسيا الولايات المتحدة في المنطقة تفاديا للاستغناء عن سلاح الغاز الذي تستخدمه ضد اوروبا ، يكتسب توظيف هذا الموقف بعدا يتخطى ايران التي تخشى بدورها ان تفقد ورقة الحاجة الى نفطها في حال رفع العقوبات بديلا من النفط الروسي ، ما يضعف هذه الورقة وقدرة الابتزاز لديها . وليس بريئا الاعلان عن زيارة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى طهران للاجتماع مع نظيره التركي رجب طيب اردوغان ونظيره الايراني ابرهيم رئيسي قبل يومين من زيارة بايدن الى المنطقة ، على نحو يهدف الى انهاء مفاعيل الزيارة سريعا والالتفاف على نتائجها . ولكن ايران لم تخف انزعاجها من زيارة بايدن وعلق الرئيس الايراني اكثر من مرة على الزيارة على نحو كاشفا لمدى الانزعاج الذي تثيره لدى طهران وتخشى تحالفا ضدها تؤمنه واشنطن .تتولى ايران توجيه...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم