السبت - 24 تشرين الأول 2020
بيروت 35 °

إعلان

حبشي يردّ على باسيل عبر "النهار": "ما حدا عندو الأكثرية غيرك للتعطيل" (فيديو)

المصدر: "ويب تي في النهار"
فرج عبجي
فرج عبجي
حبشي يردّ على باسيل عبر "النهار": "ما حدا عندو الأكثرية غيرك للتعطيل" (فيديو)
حبشي يردّ على باسيل عبر "النهار": "ما حدا عندو الأكثرية غيرك للتعطيل" (فيديو)
A+ A-



أكد عضو تكتل الجمهورية القوية النائب أنطوان حبشي أن "رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل يقول إنه لا يملك الأكثرية وإلا كان أمن الكهرباء 24/24، هذه المقولة تشبه قوله إن القوات تحاور حزب الله من تحت الطاولة".

وقال في مقابلة عبر فايسبوك "النهار: "ان الانسان عندما يقرر ان يعيش بالعتمة، عتمة عن الاخلاق وعتمة بالفساد، يخفي المعلومة ومن لا يعطي المعلومات يكون خائفاً من أن تطاوله هذه المعطيات، وإخفاء المعلومات هو المدخل الأساسي الى استمرار الفساد ومن هنا لا للكلام عن سرية المعلومات الا وفقاً لما نص عليه الدستور".

وأشار الى أنه "من الإيجابي تكليف الهيئة العليا للإغاثة مسح الأضرار الناتجة عن الحرائق في بعلبك الهرمل، ونتمنى ان تكون الإيجابية الحقيقية بدفع الأضرار للناس بعد المسح".

ورداً على سؤال شدد على انه "عندما أتحدث مع نواب حزب الله ألمس وعيهم الكامل لحجم الأضرار في المنطقة وما لا أستطيع فهمه كيف يستمر الإهمال في بعلبك الهرمل والسلطة بمعظمها بيد هذا الفريق، وسد العاصي لليوم لم ينجز وهو يحل مشكلة بعلبك الهرمل بإنتاج الكهرباء وسواها من المشاكل، اذاً هناك مسؤولية معنوية على المسؤولين تاريخياً في بعلبك الهرمل وطريقة إدارة الشأن العام في لبنان تؤدي الى استشراء الفساد اكثر وأكثر".

وتابع: "الدول الأوروبية والصديقة باتت تعرف اكثر منا ما يحدث عندنا ولن تساعد لبنان ما لم تتم الإصلاحات الحقيقية والتعنت بإدارة البلد هو بحد ذاته ما يولد المشكلة الأكبر ويحاصر كل الناس، فجميعنا محاصرون في لبنان لأي جهة انتمينا، نعم تحاصرنا الإدارة الفاسدة والمغرورة والمتعنتة، والغبي الحقيقي من يظن الناس قادرة على تصديقه من دون تقديم حقائق وأرقام".


ورداً على الحملة الممنهجة على "القوات" في موضوع الحوار مع "حزب الله"، قال حبشي، “التسريبات بالصحف وبعض المواقع غير ناجحة، وعلى القليلة يكونوا اذكياء تيغيروا كلمة بالجملة، نفس الخبر ونفس الكلمات ومعروف الموضوع ومفضوح". واضاف:" لسنا بحاجة إلى أجراء حوار مع "حزب الله" من تحت الطاولة، وعلى باسيل ان يعطي وقائع حقيقية، وليس القول انه لا يملك الاكثرية وهو فعليا من يمسك على السلطة التنفيذية كما حصل في موضوع سلعاتا، حيث اعيد الموقع الى مشروع الكهرباء لارضائه، كما عطل انتخابات رئاسة الجمهورية سنتين، وتعطيل عمل المجلس النيابي لفترة طويلة، فالحقيقة لو فعلا هناك من يعرقل عملك، لكنت عملت ما بوسعك لتأمين الكهرباء 24/24". 

وتعليقاً كلام باسيل أمس، قال "ما حدا عندو الأكثرية غيرك ومن زمان مش من هلق تتعطل كتير أشياء، ولم يتوافق لفريق سياسي على خطته الكهربائية مثل ما توافق لـ"الوطني الحر" ولم نر إيجابية بأي خطة إنما جميعها الى تراجع لأنها تكشف نهج وطريقة أصحابها بإدارة السلطة".

واضاف: "هناك موظفة قريبة لزميلي النائب شامل روكز اخبرت ما فعلوه بها وكيف ضغطوا عليها بوظيفتها لأنهم لا يتمكنون حتى داخل التيار أن يقبلوا من لا يوافق جبران باسيل، وكل ملف في كهرباء لبنان يجب ان يخضع للتدقيق الجنائي، وعلى المواطن أن يتابع لأن ما بتقدر توقف على تم الكذاب، وفي موضوع سلعاتا كان على وزير الطاقة ريمون غجر ان يرد لكن ربما لا يسمح لنفسه ان يكذب كما يفعل سواه".

وتابع: "في منطقة سلعاتا هناك موقعان مختلفان، أحدهما وهو حنوش تمت دراسته وهناك استملاكات لكهرباء لبنان فيه، وهناك موقع سلعاتا الذي لا استملاكات فيه لكهرباء لبنان ولم تنجز له دراسة، وفي وزارة الطاقة هناك صندوق اسود وهدر لا يقل عن مئات ملايين الدولارات تذهب لتمويل الوزراء والجهات السياسية".

واشار الى انه "لا انسان في الدنيا لا يخاف، وأنا أخاف ربي، ومن يخاف من الموت يموت من الخوف، وما أطلبه ان يكون هناك قاض لبناني لديه الجرأة ليخوض هذه الملفات حتى النهاية بلا تدوير للزوايا، والدولة التي لا تضع سلعاتا في أولوياتها وتعمل على إيجاد مخارج لها، قرارها ليس في يدها جبران ماسكها بالإيد يلي بتوجعها".

وقال: "نحن في حالة غير عادية ولا يجب ان نسمح بالاستفراد بأي قرار يأخذنا الى المجهول، والأمين العام لحزب الله قال بعد حرب تموز لو كنا نعرف ان خطف جنديين سيؤدي الى الحرب ما كنا فعلنا ذلك، اليوم جميعنا نعرف الى اين ستؤدي أي خطوة ولنتفق جميعنا على القرارات الاستراتيجية لنتحمل مسؤوليتها جميعنا".

وعن مواقف بكركي، أشار حبشي الى أن "موقع بكركي هو موقع على مسافة من الجميع ولبنان منذ قيامه قام على الحياد، وموقع البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي اثبت انه ليس على انقطاع مع أحد ومن موقعه يطرح الحياد ويدعو لحوار بين الجميع".

وفي الملفات الحياتيّة، قال: "نتحقق بما حصل بدورة الجمارك ونتقدم بطلب للمعلومات لنعرف حقيقة ما حدث، وليس هناك أي خطوة إصلاحية فعلية وصندوق النقد الدولي ليس أعمى والمسؤول يسأل المواطن مثلاً لم الفلتان الأمني في بعلبك الهرمل، ومن هنا التعاطي بهذه الخفة سيئ، وأليس معيباً ما يحدث في الحكومة بموضوع سلعاتا وغيرها؟ أليس معيباً ان يقول وزير الطاقة إننا نحضر الفيول لكن يتم تهريبه، مسؤولية من هذا الأمر؟ في الحقيقة هناك فريق سياسي لديه هم خارج لبنان يحتاج لغطاء وفريق آخر فاسد مستعد ان يعطي الغطاء مقابل تغطية فساده".

وختم: "غارقون في العتمة ونأمل أن يشع النور في لبنان من جديد".

الكلمات الدالة