الثلاثاء - 22 أيلول 2020
بيروت 28 °

عمر البشير في معبد باخوس: موسيقى تأخذنا إلى عالم السلام والحبّ

المصدر: " ا ف ب"
عمر البشير في معبد باخوس: موسيقى تأخذنا إلى عالم السلام والحبّ
عمر البشير في معبد باخوس: موسيقى تأخذنا إلى عالم السلام والحبّ
A+ A-

اختتمت فاعليات #مهرجانات_بعلبك_الدوليّة للعام 2019 بمشاركة محلية وإقليمية ودولية بحفل للفنان عمر البشير قدّمه في رحاب معبد باخوس المهيب وسط حضور كثيف، فصدق القول "موسيقى تأخذنا إلى عالم السلام والحب". 

وكانت بدأت فاعليات المهرجان في الخامس من تموز الفائت وضمّ سبعة احتفالات موسيقية لفنانيين محليين وعالميين، وكان مسك الختام ليل السبت مع العازف العراقي عمر بشير بعنوان "عود حول العالم"، حيث عزف مع فرقته التي تألفت من 7 عازفين وجوقة آلات نفخيّة، مقطوعات موسيقية على العود تميّزت بالدمج بين لوني الموسيقى الشرقي والمغربي وسط الحضور الذي تجاوز عدده في الليلة الأخيرة الآلاف، تفاعلوا مع الأغاني والمعزوفات، وتنقّلوا حول عواصم العالم في رحلة عبر ثقافات موسيقية متعدّدة بروح من الوئام والتآلف مع خمرة باخوس والبشير، فعمد إلى إبراز مواهبه وطاقاته ليمتع جمهوره ويحقّق المزيد من التألق والنجاح.

وعزف البشير مقطوعات من ألبومه الأخير، بالإضافة الى موسيقى تقليديّة من تركيا ولبنان والعراق وألحان لاتينيّة وفلامنكو وهنديّة، إلى موسيقى تأمّلية.

بدأ الاحتفال مع عزفه بمشاركة فرقته مقطوعة كرفان "القافلة"، وهي من ألحانه، ضمن ألبومه الجديد، تميّزت بالطابع التونسي والأداء المبهر، تلاه مقطوعة الحمراء (فلامينكو) وهي من طابع الحضارة الأندلسية كان كتبها في قصر الحمراء، من دون أن ينسى الأولاد، إذ أهدى مقطوعته الثالثة "طفلتي الحزينة" إلى كلّ ولد يعاني من الكبار، وهي من ألحانه من ألبوم "العود المجنون". ولفت إلى أنّ قصة المقطوعة حزينة، فهي تتحدّث عن طفلة عراقية عاشت يتيمة الأبوين وسط القمامة جراء الطائفية في #العراق، ذنبها الوحيد أنّها ابنة لأب سنّي وأم شيعية. 

وصدحت من بعدها الموسيقى الإسبانية في حوار بين الغيتار والعود، فأذهلت الحضور في مقطوعة "رحلة"، بمشاركة المغنّي الاسباني ملكيور كامبوس وراقصة الفلامنكو ليا لينارس تحت رحيق "عبق الأندلس". \r\n

ومن الجوّ الاسباني، انتقل الى الموسيقى العربية، حيث عزف بمشاركة فرقته مقطوعة "فوق النخل" على "طريقة عمر البشير"، وسط التصفيق الصاخب، ثم مقطوعات من مؤلفات "أسرة البشير"، لينتقل إلى معزوفات أخرى على العود والإيقاع، من ضمنها "زوروني كل سنة مرة" و"البنت الشلبية" للسيدة #فيروز، كما أهدى معزوفة "إلى أمي" لكلّ أمهات العالم، وعزف معزوفة "رقصتي المفضلة" و"لا تمضي في الغابة".

وبإيقاعات مدوّية تنبض بالحياة وتحتفل بها في كل نغمة، عزف مقطوعة "فارون"، بمشاركة المغني الاسباني ملكيور كامبوس ليتابع سحره مع معزوفتي "صغيرون" و"بغداد".

وفي رحلة أخرى بين أروقة الفنّ وباحة باخوس، رافق البشير الفنانة جاهدة وهبه، بأغنية موشحات "زارني المحبوب" بمشاركة المغنّي الاسباني ملكيور كامبوس، وراقصة الفلامنكو ليا لينارس، ثم أغنية خاصة لوهبه لتختتم الحفلة بتقديم جائزة الإبداع الفني "منير بشير" لها. 

الكلمات الدالة