السبت - 04 كانون الأول 2021
بيروت 17 °

إعلان

تتشابه الأعراض... ما الفرق بين مرض السيلياك وحساسية الغلوتين غير السيلياكية؟

المصدر: "النهار"
أطعمة خالية من الغلوتين.
أطعمة خالية من الغلوتين.
A+ A-

يعدّ مرض حساسيّة الأمعاء تجاه الغلوتين من الأمراض المناعية الذاتية، ويستجيب حين يتناول المصاب أغذية تحتوي على بروتين الغلوتين، ما يُسبّب خللاً في عملية امتصاص العناصر الغذائيّة.

  فالجهاز المناعي يستجيب لهذه المادّة عن طريق مهاجمة الأمعاء الدقيقة؛ ممّا يؤدّي إلى تلف النتوءات التي تبطّنها مع مرور الوقت. لكن هذه النتوءات مسؤولة عن امتصاص الموادّ الغذائية، وعندما تتضرّر، فإن الجسم لن يتمكّن من الحصول على حاجته من العناصر الغذائيّة.

انطلاقًا من هذا الموضوع، قدّمت اختصاصية التغذية رشا مكّي المعلومات الغذائيّة حول هذا المرض.

أولاً- الأطعمة الغنية بالغلوتين

  • _ القمح: يدخل في إعداد الكثير من الأطعمة مثل الخبز، المعجنات، المعكرونة، حبوب الفطور والكثير من الصلصات.
  • _ الشعير: يدخل في تصنيع و إعداد صبغات الطعام وخميرة البيرة وشراب الشعير.
  • _ الشوفان: يعدّ من الأغذية الخالية من الغلوتين إلا أنّ اختلاطه بغيره من النباتات المحتوية عليه، قد يشكّل قلقاً من ظهور حساسيّة القمح عند الأشخاص المصابين بها.

ثانيًا- علاج مرض السيلياك

_ اتباع نظام غذائيّ خالٍ من الغلوتين كي يتجنّب المصاب تناول أيّ طعام أو شراب يحتوي على بروتين هذا المرض.

_ تناول المكمّلات الغذائيّة، لأن التهاب الغشاء في الأمعاء يؤدّي الى عدم امتصاص الفيتامينات والمعادن (فيتامين د، الكالسيوم، الحديد، الزنك، والفيتامين ب 12).

_ قراءة الملصق الغذائي جيّداً قبل تناول أيّ نوع من الأطعمة.

_ استبدال الأطعمة الغنيّة بالغلوتين بالذرة والبطاطا والأرز والصويا وغيرها من الأطعمة الخالية منه.

 

 

ثالثاً- أعراض مرض السيلياك

قد لا تسبّب بعض الحالات البسيطة ظهور أيّ أعراض للمرض، إلا أنّ التشخيص قد يثبت الإصابة به. واللافت أنّ الأعراض قد تظهر عند تناول الأفراد بروتين الغلوتين لأول مرة، وتشمل:  

_ الإسهال.

_ مشكلات في الجهاز الهضمي، مثل: الغثيان، تقلّصات المعدة، القيء، الانتفاخات، الإمساك.

_ فقدان الشهيّة.

_ ظهور دهون مع البراز بسبب عدم امتصاصها بالجسم.

_ التعب والإرهاق بسبب سوء امتصاص الفيتامينات، والمواد الغذائية.

_ نقص الوزن من دون سبب.

رابعاً- حساسية الغلوتين غير السيلياكية

تحدث هذه الحالة الصحيّة نتيجة عدم قدرة الفرد على تحمّل الغلوتين، إذ تظهر لديه أعراض تشبه السيلياك، لكن عند إجراء اختبار لتشخيص السيلياك تظهر لديه النتيجة سلبيّة. وقد تتشابه أعراضه مع أعراض السيلياك.

أما الفرق بين السيلياك وحساسيّة الغلوتين غير السيلياكية، فتتمثّل بأنّ الأوّل يؤدّي إلى تلف النتوءات التي تبطّن الأمعاء الدقيقة، بينما الثاني لا يتسبّب بذلك.

خامساً_ مضاعفات مرض السيلياك

تُصيب مضاعفات السيلياك المصابين به، الذين يستمرون في تناول الأطعمة الغنية بالغلوتين. وقد يكونون غير مشخّصين بالمرض، أو كانت لديهم أعراض بسيطة. وتتمثل مضاعفاتهم على الشكل الآتي:

_ هشاشة العظام.

_ سوء التغذية.

_ أنيميا نقص الحديد.

_ نقص فيتامين (ب 12)، وحمض الفوليك، وفيتامين(د).

_ حساسيّة اللاكتوز (عدم تحمّل اللاكتوز)؛ لأن السيلياك قد يدمّر جزءاً من الأمعاء المسؤولة عن هضم اللاكتوز.

_ نقص وزن المولود عند الحامل.

_ بعض أنواع السرطان، مثل: سرطان الأمعاء الدقيقة في حالات نادرة.

وبناءً على هذه المعلومات، قد يكون الحلّ بالالتزام بأطعمة خالية من الغلوتين تحت إشراف الطبيب.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم