السبت - 15 حزيران 2024

إعلان

"الغارديان تعلن مقتل حميدتي" خلال معارك السودان؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
هالة حمصي
هالة حمصي
الصورة المركبة المتناقلة بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
الصورة المركبة المتناقلة بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
A+ A-
المتداول: صورة لخبر يحمل اسم صحيفة "الغارديان" البريطانية، ويؤكد وفقاً للمزاعم "مقتل قائد قوات الدعم السريع السودانية الفريق أول محمد حمدان دقلو الملقّب حميدتي" خلال معارك السودان. 
 
الا أنّ هذا الزعم غير صحيح. 
 
الحقيقة: الصورة مركّبة، و"الغارديان" لم تنشر خبراً مماثلاً. FactCheck# 
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
ما القصة؟ 
اسم The Guardian يعلو صورة تظهر دخانا يتصاعد في مكان ما. وقد ارفقت ببيان صحافي Press Realease مؤرّخ في 15 ايار  2023، وجاء فيه ان "قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو قُتِل صباح اليوم في مستشفى شرق النيل من جراء غارة".  
 
وقد تكثف التشارك في الصورة أخيرا، عبر حسابات ارفقتها بالمزاعم الآتية (من دون تدخل او تصحيح): "جريده الغارديان البريطانيه تعلن خبر وفاه حميدتي"، وايضا "الغارديان توكد مقتل حميدتي في غارة جوية بشرق النيل".
 
 
 
 
- معارك السودان متواصلة -
جاء تداول الصورة في وقت يستمر قتال عنيف في العاصمة السودانية الخرطوم. وقال شهود لوكالة "رويترز" (هنا) إن ضربات جوية مكثفة استهدفت مناطق جنوب الخرطوم أمس الخميس، تزامنا مع اندلاع اشتباكات قرب معسكر للجيش في إطار الصراع الذي تسبب بنزوح نحو مليون شخص وترك سكان الخرطوم يكافحون من أجل النجاة بحياتهم.

وأضاف الشهود أنهم سمعوا دوي الضربات الجوية التي شنها الجيش على قوات الدعم السريع شبه العسكرية في أحياء سكنية عدة جنوب الخرطوم، بما في ذلك قرب معسكرات طيبة، بينما كانت قوة احتياطية تابعة للشرطة متحالفة مع الجيش تقاتل قوات الدعم السريع على الأرض. وأمكن أيضا سماع دوي الضربات على الضفة الأخرى من نهر النيل في منطقة شرق النيل. 
 
وذكرت وكالة "رويترز" أنه يُعتقد أن قائد الجيش الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان وقائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو الشهير أيضا باسم حميدتي بقيا في الخرطوم طوال القتال.
 
 
ولكن هل أعلنت صحيفة "الغارديان" البريطانية مقتل حميدتي؟ 
 
كلا.  
 
في الواقع، الصورة المتناقلة التي تحمل اسم الصحيفة البريطانية مركّبة، وفقا لما يتوصل اليه تقصي صحتها. 
 
فالبحث في موقع صحيفة "الغارديان" (هنا) يبيّن بوضوح انها لم تنشر هذا الخبر في تاريخ 15 ايار 2023، او في أي تاريخ آخر.
 
في 15 منه، نشرت ثلاثة أخبار تتعلق بالسودان، الأول تقرير مصوّر (فيديو) عن اندلاع حريق في سوق أم درمان بالسودان (هنا)، والثاني عن اقتراح مشروع اعادة اسكان لاجئين سودانيين في منازل بريطانية على غرار ما حصل مع أوكرانيا (هنا)، والثالث عن معاناة لاجئين من اقليم تيغراي الاثيوبي في السودان (هنا). 
 
 
كذلك، يبيّن البحث في "الغارديان"، في قسم GNM press office (هنا، GNM اختصار لـGuardian News & Media)، وهو ما يُقرأ في الصورة المتناقلة، غياب اي بيان صحافي يتعلق بالسودان او بالمقتل المزعوم لحميدتي. آخر بيان صحافي Press Release نشرته الغارديان يعود الى 8 ايار 2023 (هنا، هنا).  
 
 
 
قصف مستشفى شرق النيل -
نتابع تقصي تفاصيل الصورة المتناقلة، لا سيما اللقطة التي تظهر دخانا يتصاعد من مبنى. والنتيجة: لم نعثر عليها ايضا منشورة في ذلك التاريخ في موقع "الغارديان".
 
الا أنّ البحث يبيّن انها تظهر "قصف مستشفى شرق النيل بولاية الخرطوم"، وفقاً لما يذكر موقع "سبوتنيك"، ناشرها في 15 ايار 2023 (هنا)، ضمن خبر عن "تحذير منظمات المجتمع المدني من كارثة إنسانية في السودان وتوجيهها نداء عاجلا"، محدّدا رصيدها بأنه عادل عبد الباقي علي، رئيس المبادرة الوطنية لحل الأزمة السودانية وتجمع منظمات المجتمع المدني.
 
 
وقد تعرّض مستشفى شرق النيل لغارات جوية الاثنين 15 أيار. وقد اتهمت قوات الدعم السريع، الجيش السوداني، بقصفه وتدمير جزء منه والتسبب بمقتل أو إصابة "عشرات الأبرياء"، بينما نفى الجيش السوداني سقوط ضحايا مدنيين خلال قصفه المستشفى (هنا، هنا).
 
اذاً، الصورة المتناقلة مركّبة، في جزئها الأعلى، من التصميم الأصلي لموقع الغارديان، لتضاف اليه صورة "قصف مستشفى شرق النيل"، ومن ثم نص مقتل حمديتي بالانكليزية، وهو نص مختلق بدوره. 
 
ملاحظتان مهمتان: 
-صورة الخبر المتناقل لم تحمل عنواناً، وهو أمر مستغرب جدا، خطأ مهني لا يمكن ان تقع فيه "الغارديان". كل الاخبار والبيانات التي ينشرها الموقع الاخباري معنونة. 
 
- تختلف كتابة "الغارديان" لاسم قائد قوات الدعم السريع السودانية الفريق أول محمد حمدان دقلو عما ورد في الصورة الزائفة المتناقلة. فهي تعتمد Mohamed Hamdan Dagalo (هنا، هنا، هنا...)، بينما ورد في النص المفبرك Muhammad Hamdan Dagalo. كذلك تعتمد "الغارديان" تسمية Rapid Support Forces لقوات الدعم السريع، وليس Rapid support force، كما جاء في النص الملفق المتناقل الذي تضمن اخطاء أخرى. 
 
- نحو الف قتيل -
وقد اندلعت معارك منتصف الشهر الماضي في السودان بين قائد الجيش الفريق أول عبد الفتاح البرهان وقائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو.

وقُتل نحو ألف شخص معظمهم في الخرطوم ومحيطها وفي ولاية غرب دارفور، بحسب مصادر طبية. وأُصيب أكثر من خمسة آلاف شخص بجروح فيما لا يزال الملايين عالقين في منازلهم وعاجزين عن الوصول إلى الخدمات الأساسية والرعاية الصحية، وفقا لمدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في جنيف راميش راجاسينغهام، على ما أوردت وكالة فرانس برس. 
 
النتيجة: اذاً، لا صحة للمزاعم ان "الغارديان أعلنت مقتل قائد قوات الدعم السريع السودانية الفريق أول محمد حمدان دقلو الملقّب حميدتي" خلال المعارك. في الواقع، الصورة المتناقلة التي تحمل اسم "الغارديان" مركّبة، وموقع الصحيفة البريطانية لم ينشر خبراً مماثلاً.  
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم