الإثنين - 21 حزيران 2021
بيروت 25 °

إعلان

"الراصود ثعبان يحرس كنزاً"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: خدمة تقصي صحة الاخبار، أ ف ب
لقطتا شاشة من الفيديو المتناقل بمزاعم خاطئة (فيسبوك).
لقطتا شاشة من الفيديو المتناقل بمزاعم خاطئة (فيسبوك).
A+ A-
يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يدعي ناشروه أنه لثعبان يحرس تمثالاً قديماً أو كنزاً. إلا أن الادعاء خاطئ، إذ تبيّن أن الثعبان وضع عن قصد إلى جانب التمثال في منطقة هنديّة. أما التعليق باللغة العربية الذي يعرب عن دهشة عارمة، فقد ركّب على الفيديو.
 
يظهر في الفيديو ثعبان يتمايل في مكان تجري فيه أعمال حفر. ثم يبدو وهو يلتفّ على تمثال، ويتجمّع من حوله عدد من الرجال. 

ويُسمع تعليق بصوت رجل باللغة العربية يتحدّث بدهشة ويدعو أصدقاءه إلى عدم  الاقتراب، قائلاً إن الثعبان الخطير يحرس كنزاً.

وكتب ناشرو الفيديو أن هذا الثعبان يسمى "الراصود، ويوجد في مكان لا يغادره لأنه يحرس كنزاً أو آثاراً".
 
 
 
بدأ انتشار هذا الفيديو في العام 2018 وحصد منذ ذلك الحين آلاف المشاركات وملايين المشاهدات.

فما حقيقة الفيديو؟
أرشد التفتيش عن الفيديو- بعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة- إلى نسخات أقدم منه منشورة على قنوات هندية عبر موقع يوتيوب تتحدّث عن العثور على تمثال قديم في منطقة كانت تجري فيها أعمال حفر. 
 
 
وأشارت التقارير إلى أن ثعباناً كان موجوداً إلى جانبه. ويسمع فيها الموجودون في المكان يتكلّمون الهندية، وليس العربيّة.

ماذا عن الثعبان؟
وبحسب مواقع إخباريّة هنديّة، ما إن انتشر الخبر حتى سارع الناس لزيارة المكان ظنّاً منهم أن وجود الثعبان إلى جانب التمثال ظاهرة غريبة، ولها طابع ديني. 

لكن مقاطع فيديو لاحقة أظهرت أنّ بعض سكان القرية عمدوا إلى تربية الثعبان وإبقائه في هذا المكان، وقد وضع عمداً إلى جانب التمثال. 
 
 
أما التعليق الصوتي باللغة العربية، فيبدو أنه أضيف في ما بعد للإيحاء بأن المشاهد مصوّرة في بلد عربي.

خدمة تقصّي صحّة الأخبار باللغة العربية، وكالة فرانس برس
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم