جمعية أجبرت الأطفال على أفعال جنسية... ناجية تروي التجربة

10 كانون الثاني 2018 | 20:11

المصدر: "ذا ميرور"

  • المصدر: "ذا ميرور"

دون واتسون، ناجية من عبادة الجنس.

ناجية من #الاغتصاب في سن المراهقة تتقاسم قصتها عن الاعتداء الجنسي على الأطفال للمساعدة في تشجيع الضحايا الآخرين على التحدث عن تجاربهم. تعرضت دون واتسون  للاغتصاب خلال تواجدها في منظمة اسمها children of God اسسها ديفيد براندت بيرغ في #كاليفورنيا عام 1968، حين تعرضت فتاتان أيضاً للاغتصاب.

واتسون خلال طفولتها.

وبحسب موقع "ذا ميرور" كانت واتسون تحلم بالهروب من الانتهاكات التي تتعرض لها، وفي عمر 13 عاماً كانت قادرة على الهروب من المنظمة المعروفة اليوم باسم "الأسرة الدولية" ، ولكن رحلتها كانت طويلة، مليئة بالذكريات المؤلمة التي احتاجت الى وقت طويل للتخلص منها.

واتسون تبلغ من العمر اليوم 29 عاما، وقد قالت في حديث تلفزيوني: "كنا نتعلم في المنظمة أن ممارسة الجنس هو ما علينا فعله كأطفال، وان الطريقة في التعبير تكون من خلال النشاط الجنسي، لم نكن نعرف شيئاً مختلفاً عن ذلك"، متحدثة عن سوء معاملة جنسية، وعاطفية وروحية.

واتسون خلال طفولتها.

تفرع من منظمة " children of God"  مجموعة منتشرة في جميع أنحاء العالم بما في ذلك #البرازيل. وتوضح واتسون ان مؤسس الجمعية "ديفيد برانت بيرغ يحمل الكثير من الظلام داخله، ومشاكل مع أطفاله، حيث كان يعتدي على أطفاله، وتم طرده من الكنيسة قبل أن يبدأ بتأسيس المجموعات، وكان بيرغ شخصية غامضة بالنسبة إلى الأعضاء. هم يعرفونه فقط من خلال تعاليمه ويدعونه بـ"الأب ديفيد". وأضافت واتسون ان "ثقافة الإيذاء لا تزال منتشرة. فكانت تُعرَض على الاطفال صور لنساء عاريات على الصليب وموسيقى ليسوع المسيح، انها ملصقات أنتجتها المنظمة".

واتسون خلال طفولتها.

ولدت واتسون وعاشت مع والدتها وشقيقها، لافتة الى أن "والدتها لم تكن تعرف الكثير من الأشياء التي كانت تحدث، وأوكلت اليها الكثير من الوظائف. ففي كثير من الأحيان لا تهتم النساء بأطفالهن، كانوا دائماً مع الأقارب". وأضافت "لم يمنح الأطفال في المجتمع تعليماً حقيقياً، ما جعلهم يحاصرونهم في غسل الأدمغة، ولم يسمح لنا بدراسة الكثير أو قراءة الكتب أو أي شيء كان سيأخذ عقولنا بعيداً عن التعليم الذي كانوا يلقنوننا اياه".

دون واتسون، ناجية من عبادة الجنس.

غادرت واتسون المكان في سن الـ13 عاماً، وتعرضت للاغتصاب في سن الـ15 عاماً في أحد المنازل التي كانت تقيم فيها خلال رحلة هروبها.

بعد المحن، بدأت واتسون ببناء حياة جديدة، فأسست في عام 2016 معهد دون واتسون، انه معهد غير ربحي تستقبل فيه كل من يرغب في الحديث عن تجربته لتساعده في تخطيها.

اقرأ أيضا: أثناء عودتها إلى المنزل، اغتصبها ثلاثة رجال مختلفين خلال ساعة!


علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard