متحف التاريخ الطبيعي في الجامعة اللبنانية يفتقد الدعم الرسمي

23 حزيران 2015 | 18:26

المصدر: "النهار"

بعد تخريب طال متحف التاريخ الطبيعي في كلية العلوم في الجامعة اللبنانية في الحدت، نُقل ما بقي من محتوياته إلى كلية العلوم في الفنار عام 1984 في متحف للتاريخ الطبيعي حيث مجموعات كبيرة من المتحجّرات هي الأكبر في لبنان، ومجموعات للحشرات الأكبر في لبنان أيضاً: 80 % من الحشرات الموجودة في لبنان.

لا موازنة خاصة بالمتحف، كما أوضحت رئيسة قسم العلوم الطبيعية الدكتورة ريتا قزي في احتفال أقيم اليوم في كلية العلوم، الفرع 2، الفنار، بعنوان "دور الجامعة اللبنانية في الحفاظ على الإرث الطبيعي، متحف التاريخ الطبيعي في كلية العلوم - الفنار: تاريخ وآفاق".
لا يمكن للمتحف أن يستمر في ظل غياب دعم وزارة الثقافة، بحسب مدير الفرع الثاني الدكتور شوقي صليبا.
وطالبت الدكتورة نجلا زيدان بإدارة ملائمة للمتحف لصيانة محتوياته.

في العالم اليوم 1004 متاحف طبيعية، كما قال الدكتور داني عازار، في مصر متحفان، في ليبيا متحف، للعراق والأردن وقطر متحف، لإيران 7 متاحف، موضحاً أن كلفة إنشاء متحف للتاريخ الطبيعي لا تتعدى الـ50 مليون دولار.

واقترح عميد كلية العلوم الدكتور حسن زين الدين "تشكيل لجنة مشتركة بين وزارة الثقافة وباحثين في الكلية تضع الأسس والآليات التنظيمية للحفاظ على إرثنا الطبيعي الذي هو ملك الشعب اللبناني، كما تضع الآليات لتفعيل عمل متحف التاريخ الطبيعي ومعشب جورج وهنرييت طعمه"، داعياً إلى قرار سياسي يجعلهما مركز استقطاب سياحي عبر إعلانهما متحفاً وطنياً.

وذكّر الدكتور جورج طعمه بالجهود التي بذلت أثناء الحرب الأهلية لإصدار مرسوم يمنع أن يخرج من لبنان ما يتعلق بالتراث الثقافي العلمي، ثم ألغي هذا المرسوم.

وتوقف رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين عند موازنة الجامعة، قائلاً: "حتى الآن لم تصدر موازنة 2015، ننفق على القاعدة الاثني عشرية، موازنة 2005 التي كانت 150 ملياراً، أما اليوم فموازنة الجامعة تصل إلى 350 ملياراً. منذ 3 أشهر ونحن نرسل الموازنة وترد إلينا، وناقشنا مراراً ومراراً ورفعنا الموازنة، وكان الجواب عودوا وناقشوا موازنتكم. للمرة الأولى في تاريخ الجامعة اللبنانية تعاد إلينا الموازنة مرّات ومرّات. نحن وبشهادة ديوان المحاسبة أوقفنا الهدر، مع العلم أن الجامعة لا يمكن أن تهدر".

وقبل إزاحة الستار عن لوحة افتتاح قاعة الدكتور هاني عبد النور، وجولة في المتحف، قال عريجي: "هذه هي الجامعة اللبنانية التي نعتزّ بمسيرتها ودورها في جمع شباب لبنان بتنوع مناطقه ومشاربه، وبديموقراطية التعليم وبمجانيته وبمستواه الأكاديمي العالي وبالقيمة المضافة لشهادة التخرج".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard