السبت - 15 أيار 2021
بيروت 22 °

إعلان

بحيرة القرعون في موت سريري... والطبقة الحاكمة "لا تندهي ما في حدا" (صور وفيديو)

المصدر: "النهار"
روزيت فاضل @rosettefadel
Bookmark
اللون الأخضر على سطح المياه في بحيرة القرعون ( تصوير حسام شبارو)
اللون الأخضر على سطح المياه في بحيرة القرعون ( تصوير حسام شبارو)
A+ A-
ساهمت أزمة نهر الليطاني وبحيرة القرعون وما رافقها من "تجارة" بالأسماك النافقة، بتعرية ارتفاع منسوب الفساد عند الطبقة الحاكمة وأزلامها ولا سيما في سوء إدارتهم لهذا الملف.    يظهر واضحاً للعيان غياب حس المسؤولية عند المواطن من ناحية مساهمته المباشرة في تحويل هذه البحيرة الى مكب للصرف الصحي ورمي ملوثات المصانع الصناعية والأسمدة الكيميائية وما شابه. تقف العقلية الميليشيوية المتحجرة في وجه تنفيذ حلول إنقاذية ممكنة قبل فوات الأوان، ومنها على سبيل المثال لا الحصر، تركيب محطات تكرير في كل مؤسسة ومعمل في محيط القرعون ونهر الليطاني تضمن من خلالها وصول المياه النظيفة الى كل منها، وصولاً الى تحفيز المواطن على أهمية المحافظة على هذه الثروة البيئية قبل فوات الأوان. يبدو أن المدير العام لمصلحة الليطاني الدكتور سامي علوية، كمن يصرخ في البرية وحيداً، فالمسؤولون ينامون على أمجادهم الوهمية المترسخة في ضمائرهم الميتة.  بحيرة القرعون في موت سريري.  واقع القرعون ما هو واقع بحيرة القرعون؟ لنبدأ من الأخير: إذا لم تعالج نسب التلوث العالية والخطيرة في نهر الليطاني، فبحيرة القرعون ستبقى كما هي عليه اليوم. أما السبب فيعود الى تدفق الملوثات الكثيفة على اختلافها، التي تسمم النهر، لتصب في البحيرة. هكذا بدأ الباحث في البيئة المائية الدكتور كمال سليم حديثه لموقع " النهار". بكلمتين: "وضع...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم