الثلاثاء - 22 حزيران 2021
بيروت 26 °

إعلان

تسلا تفشل في إختبار سلامة نظام القيادة الآلية (فيديو)

المصدر: النّهار
تسلا (أ.ف.ب.)
تسلا (أ.ف.ب.)
A+ A-
أجرت منظمة "Consumer Reports" لاختبار المنتجات، اختباراً للتأكد من نظام القيادة الآلية في سيّارة تسلا، اذ قامت المنظمة بخداع السيارة للتأكد ما اذا كانت تعمل بالفعل دون وجود أي شخص في مقعد السائق.
 
وجاء هذا الاختبار وسط تساؤلات حول سلامة نظام مساعدة السائق من الشركة في أعقاب حادث مميت، في تكساس، حيث قالت السلطات إنه لم يكن هناك أحد خلف عجلة القيادة.

وتمكن باحثان من قسم Consumer Reports من استخدام قرص عجلة القيادة في طراز Y من تسلا للتسريع من التوقف الكامل، ثم القيادة على مسار اختبار مغلق لعدة أميال من دون وجود أحد خلف المقود.

وإستطاعت المنظمة خداع سيارة تسلا للعمل من دون وجود شخص خلف عجلة القيادة من خلال إبقاء حزام مقعد السائق مغلقاً، وعدم فتح الباب الجانبي للسائق أثناء الاختبار، واستخدام الوزن لمحاكاة اليدين على عجلة القيادة.

وقال جيك فيشر، كبير مديري اختبارات السيارات في CR في بيان: "تحركت السيارة صعوداً وهبوطاً على مسار نصف ميل من مسارنا، مراراً وتكراراً، من دون الإشارة مطلقاً إلى أنه لم يكن هناك أحد في مقعد السائق، ولم يلاحظ النظام أنه لم يكن هناك أحد يلمس عجلة القيادة، ولم يلاحظ أنه لم يكن هناك وزن على المقعد. وأضاف: "لقد كان الأمر مخيفاً بعض الشيء عندما أدركنا مدى سهولة الاحتيال على النظام، وأثبتنا أنّ ضمانات السلامة غير كافية".

من جهته، أشار الرئيس التنفيذي لـ"تسلا"، إيلون ماسك، أنّ نظام القيادة الآلية يحتاج إلى ممرات بخطوط مطلية للعمل، وقال إنّ الحادث الّذي وقع في تكساس، وقُتل فيه رجلان، وقع بسبب أنّ الطريق الذي كانوا عليه لم يكن به خطوط مرسومة، لكن السلطات أفادت أنّ الحادث كان بسبب غياب السائق من مقعده، بحسب موقع "ذا فيرج".

وادعى ماسك أن سجلات البيانات التي تم استردادها من الطراز المحطم "تظهر حتى الآن عدم تفعيل نظام القيادة الآلية"، لكنّ الأبحاث أظهرت أنّ النظام يمكن أن يتوقف بشكل غير متوقع من دون إخطار السائق.

وذكر فيشر: "الطيار الآلي يخطئ، وعندما يواجه موقفاً لا يمكنه التغلب عليه، قد يغلق النظام على الفور. إذا لم يكن السائق جاهزاً للرد بسرعة، فقد ينتهي الأمر بحادث".
تجدر الإشارة إلى أنّ الشركة تؤكد ضرورة بقاء السائق خلف عجلة القيادة، والبقاء متيقظاً، وأنّ النظام هو للمساعدة فقط، لكن علامات الاستفهام ناتجة من عدم قدرة النظام على تحديد وجود سائق من عدمه.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم