الجمعة - 05 آذار 2021
بيروت 18 °

إعلان

من نتفليكس- Lupin يغفر ذنب "إميلي في باريس" (فيديو)

المصدر: "النهار"
شربل بكاسيني
الممثل الفرنسي عمر سي في دور أساني ديوب (Lupin/نتفليكس).
الممثل الفرنسي عمر سي في دور أساني ديوب (Lupin/نتفليكس).
A+ A-
بين الغموض والإثارة، ومع جرعة من الكوميديا السوداء، تُقدّم "نتفليكس" مسلسلاً من الطراز الرفيع مع بداية العام 2021. بداية جيّدة، قُل موفّقة، بالنظر إلى نجاح العمل.
 
"Lupin" (إخراج مارسيلا سايد، لودوفيك برنارد ولويس ليترير/إنتاج إيزابيل ديجورج)، مسلسل كوميدي فرنسي من أعمال "نتفليكس"، مؤلّف من 10 حلقات، نفتتح معه سنة جديدة بضحكة. مسلسل متقن، قوامه التشويق من دون اللجوء إلى العنف. "ضربة معلّم" لـ"نتفليكس".

يؤدي الممثل الفرنسي عمر سي دور أساني ديوب، المستوحى من شخصية "اللص الظريف أرسين لوبين"، التي ابتكرها كاتب الروايات البوليسية، الفرنسي موريس لوبلان. قصة تميل في ظاهرها إلى رتابة مسلسات المغامرة، ويقتحم باطنها عقل المشاهد وحواسه، فتُبقيه مشدوداً أمام الشاشة، حتى انقضاء الحلقات العشر.
 
 وبعد 25 عاماً على وفاة والده إثر اتهامه بجريمة لم يرتكبها، يستخدم ديوب شخصية "لوبين" للانتقام، فيرسم المسلسل مسيرة مشوّقة للفرنسي من أصول سنغالية، ملأى بالمخاطر والمغامرات.
 
في الأسبوع الأول لعرض Lupin، أصبح ثاني أكثر العناوين شعبية في الولايات المتحدة، وهي المرة الأولى التي يرد فيها مسلسل فرنسي في قائمة أفضل عشرة أعمال، حتى أنّ جزءاً ثانياً منه قد صوّر، ومن المقرر بثّه في وقت لاحق من 2021. فكما السلسلة القصصية الأصلية، هكذا هو Lupin، رقم صعب في العالم البوليسي.
 
 "شخصية لوبين فرنسية للغاية، لدرجة أنه لا يُعقل أن تكبر في فرنسا من دون أن تعرف من هو أرسين لوبين"، يقول سي، مضيفاً أنّ لوبين كان دائماً الدور الحلم بالنسبة إليه. ومن لا يعرف من هو "أرسين لوبين"، أو أساني ديوب، المستوحى منه، فهو الفرنسي المعادل للجاسوس البريطاني جيمس بوند، مع قليل من الفكاهة والبطولة التي لا تحتاج قوة عضلات ومظاهر قتالية.
 
يؤدّى البطل الحائز على جائزة "سيزار" المعادلة لـ"أوسكار"، دوره، بحرفية عالية، ويقلب الطاولة. هو واحد من الممثلين الذين يدرسون معالم الشخصية وتقلّباتها، ويلبسونها كجلدهم قبل الظهور أمام الكاميرا. وإذ كان النبل سمة "لوبين" في سلسلة القصص التي دخلت العالم العربي أولاً من بيروت، فإنّ ديوب لا يَحيد كثيراً عن شهامة مثاله الأعلى في العملية التي يُقدم عليها، إنما يُضفي عليها لذة الانتقام الخفيف والكوميديا.
 
 يشارك ديوب في عملية سرقة قلادة من مقتنيات الملكة الفرنسية ماري أنطوانيت، مودعة متحف اللوفر وتنتمي إلى عائلة بيليجريني. نعود إلى النمطية. ثم نعود ونخرج من دائرتها بفضل الإخراج والحبكة والصورة الملأى بتدرّجات الألوان وتشعّبها.
 
قلّما نشاهد إنتاجات فرنسية ضمن قائمة أعمال "نتفليكس" الأصلية. ولعلّ Lupin جاء ليعيد الاعتبار للجمهور الفرنسي- الفرنكوفوني بعد مسلسل Emily In Paris ("إميلي في باريس") الذي لاقى انتقادات لاذعة من الشريحتين، فأحبه العالم وكرهه الفرنسيون، إذ غرق في التفاصيل الباريسية النمطية، ورسم صورة كاريكاتورية عن المجتمع الفرنسي.
 
Lupin إذاً، عمل بوليسي غامض تجد فيه نفسك منحازاً للمجرم، بفضل الإخراج المتقن والصورة عالية الجودة والتمثيل الذي ينتمي للدرجة الأولى. ولعلّ مشكلته الوحيدة كانت طريقة الانتقال إلى الذكريات والأحداث السابقة، التي ربّما أربكت المشاهد، إلّا أنها بقيت بسيطة جداً، بالنظر إلى عناصر العمل المتكاملة.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم