الجمعة - 06 آب 2021
بيروت 29 °

إعلان

فتّش!

المصدر: النهار
راشد فايد
راشد فايد
Bookmark
فتّش!
فتّش!
A+ A-
لا عطلة لمن لا يعمل، لأن البطالة ليست إلا عطلة إكراهية بذاتها، وعلى هذا يكون سياسيو لبنان، حكما ومعارضة، من رئيس الجمهورية إلى بوّابي المقرات الرئاسية الثلاثة، في عطلة مأجورة، تدفع إلى التساؤل علام يستحقون رواتبهم ومكافآتهم من خزينة الدولة وجيب المواطن، فيما هم يمضون فترات حكمهم في مناكفات صبيانية لا ترحم مصير البلد وأبنائه، وتجربة تشكيل الحكومة الأخيرة، وجرجرة الأزمات المستحكمة بالبلد منذ 17 تشرين الأول 2019 إلى اليوم، لا تحتاج إلى من يدل إليها، وينبههم إلى أننا نتدحرج نحو الأسفل. لم يبدٍ الحكم، مذ دخل قصر بعبدا، أي استعجال لتحسين شروط حياة اللبنانيين، وأبقى الإصلاح والتغيير شعاراً تمضغه جماهيره الغافلة عن ربطه كل الأمور المطلوبة بتسلّم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم