الإثنين - 27 حزيران 2022
بيروت 26 °

إعلان

إلفة، لا تعايش

المصدر: "النهار"
سمير عطالله
سمير عطالله
Bookmark
مشهد من الكورنيش البحري (أ ف ب).
مشهد من الكورنيش البحري (أ ف ب).
A+ A-
قبل أي شيء، يقتضي الواجب المهني والأخلاقي، أن أعتذر من كل لبناني الحقت به تهمة الخمول النفسي والالتزام التبعي والتزلّم التاريخي. لا شيء عنده أهم من نداء الحرية مهما صعُب أو بعُد. 15 أيار كان شيئاً مثل فرسان الكسندر دوماس: يعبرون المسافات ويستلّون السيوف ويدافعون عن المظلومين والضعفاء وينقذون المضطهدين والمغلوبين من الأسر. لا حاجة الى التفاصيل، ليس هناك منتصر ولا ضرورة لذلك. الانتصار يعني وجود هزيمة ايضاً. وليس هذا وقتها. هذا وقت القراءة في رغبة اللبنانيين وفي سلوك سياسييهم. وقت العودة الى البلد والوعي والحياة ووحدة المصير.دائماً تصير الاشياء هكذا: الوردة تربح والشوك ينبت بعيداً، وتعود القوة هي قوة الالفة والدعة والتواضع، وقوة النيّات الحسنة وآداب السوية وأخلاق التعامل. القوة الوحيدة عبر الازمنة والعصور كانت قوة الحكمة والعقل. أما الجمباز والملاكمة والمصارعة الحرة فهي قوة العضلات وشبق الهتاف.انظر الى ما يحدث...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم