الأحد - 22 أيار 2022
بيروت 22 °

إعلان

بعضٌ من الرؤية الضمنيّة لـ"حزب الله" إلى ما بعد الانتخابات

المصدر: "النهار"
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
جمهور "حزب الله" في المهرجان الانتخابي في الضاحية (حسام شبارو).
جمهور "حزب الله" في المهرجان الانتخابي في الضاحية (حسام شبارو).
A+ A-
قبل نحو شهر تقريبا طوى "حزب الله" صفحة الانتخابات النيابية المفرودة على طاولته وما تتضمنه من حسابات واحتمالاتها العليا والدنيا والمتوسطة، وبادر الى فتح صفحة جديدة أشمل وأعمق هي صفحة ما بعد يوم الانتخابات وما ستفرضه نتائج صناديق الاقتراع من معادلات تشير كل الدلائل الى انها ستكون مختلفة بدرجة كبرى عن مرحلة ما قبل هذا الاستحقاق المفصلي.وصار معلوما ان "حزب الله" بعث في الآونة الاخيرة بأكثر من رسالة صريحة على لسان أمينه العام السيد حسن نصرالله واكثر من مسؤول من مسؤولي الصف الاول في الحزب، فحواها انه يتجه الى أداء مختلف عنوانه العريض دخولٌ اكبر الى السلطة والحكم توطئة لدور أفعل في القرار الوطني.هذا الكلام النوعي الجديد هو عند الذين يقدَّر لهم ان يطّلعوا على ما يدور في الحزب، يستنتجون انه ليس شعارا انتخابيا سينتهي ويتبدد بعد إقفال صناديق الاقتراع، بل هو ترجمة حقيقية لما يعتمل لدى الحزب من تصورات وخطط عملانية للمرحلة القريبة المقبلة، انطلاقا من الوقائع والمعطيات الآتية: - ان "حزب الله" والمحور السياسي الذي يتفاعل معه لا يمكنه البقاء في الصفوف الخلفية، وجُلّ ما يفعله ممارسة "اللعن" على مدار الساعة للفساد والاعوجاج الفارض نفسه امرا واقعا عنيدا، يفعل ويترك كما يحلو له، مطمئنا الى ان لا أحد يقدر على مناطحته، ويخصص الحزب أحد نوابه لمهمة واحدة هي التلويح ليل نهار بملفات يقول انها تحتوي على وثائق تفضح الفاسدين وتكشف مَن يغطيهم ماضيا وحاضرا. فهذا النوع من الخطابات، يعلم الحزب علم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم