الإثنين - 28 أيلول 2020
بيروت 27 °

سوسن السيد تعاقب "ملكة جمال الأرض": "لا أسمح بالتطبيع"

المصدر: " ا ف ب"
سارة عبدو
سوسن السيد تعاقب "ملكة جمال الأرض": "لا أسمح بالتطبيع"
سوسن السيد تعاقب "ملكة جمال الأرض": "لا أسمح بالتطبيع"
A+ A-

خضّة إعلامية جديدة تندرج ضمن التطبيع والاعتراف بالعدو الإسرائيلي، بطلتها شابة لبنانية تدعى #سلوى_عكر، قصدت الفيليبين لتمثيل لبنان في مسابقة "ملكة جمال الأرض"، لتفاجئ اللبنانيين بصورة تحتضن فيها الملكة الإسرائيلية مع رفعها علامة النصر.

أشرفت مؤسسة السوسن لصاحبتها #سوسن_السيد على رحلة عكر الجمالية، وتؤكّد في حديث لـ"النهار" أنها سحبت اللقب منها، قائلة: "أوصاني الرئيس الراحل رشيد كرامي لدى تمثيلي لبنان في مسابقة "ملكة جمال العالم" في الثمانينيات، بألاّ أتصوّر مع ملكة جمال إسرائيل، ومنذ ذلك الحين وأنا أحذّر الملكات اللاتي يشاركن في مسابقات عالمية عن طريق مؤسستي، وقد فاق عددهنّ الـ170 شابة، بألاّ يتواجدن مع الإسرائيليات لأن الشابة الإسرائيلية تتعمّد اللحاق باللبنانية وتتقصّد التقاط الصور مهعا". "قال ما انتبهت على الوشاح" تقول السيد، وتشدّد: "سحبتُ منها اللقب، فأنا إنسانة وطنية أحب الوطن والجيش وأنادي بالقضية الفلسطينية، قضية العرب".

\r\n

إجراءات ستتخذها السيد في حق عكر

وعن الإجراءات التي ستتخذها السيد في حق عكر، تقول: "هناك خلاف كبير قائم بيننا، وقد أبلغتها بأن اللقب سُحب منها وهي تستعدّ حالياً للعودة إلى لبنان، فهي ليست أهلاً لتمثيل لبنان، ليست على قدر المسؤولية ولا يحق لها أن تكون سفيرة بلادنا في الخارج". وتوضح: "أعمل في المجال منذ أكثر من 27 سنة، أحرزت لقب #ملكة_جمال_لبنان، ومن بعدها أصبحت أنظّم المسابقات الجمالية، إضافةً إلى أنني وكيلة الشرق الأوسط لمنظمات عالمية، ولا يمكنني الاستهتار بموضوع بهذه الخطورة، ولن أتجاهله كما تجاهلوا في السابق فعلة سالي جريج، "طنّشوا" وقتها، أما أنا فلن أتغاضى عن خطأ عكر". وتشدّد: "لا أسمح بالتطبيع، وعلى شو علامة النصر؟!" تقولها السيد بانفعال، وتؤكد أن عكر حاولت تبرير فعلتها بظنّها أن الملكة فلسطينية حيث أنها تحدّثت بالعربية، وتضيف: "هي نادمة وقد اعتذرت من اللبنانيين ولكن الوضع أكثر تعقيداً بالنسبة إلي".

وتختم السيد حديثها بالقول: "عام 1984، مثّلت لبنان في مسابقة "ملكة جمال العالم" في مدينة ميامي في ولاية فلوريدا الأميركية، وقد تبعتني الملكة الإسرائيلية على مدى شهر ونصف الشهر وكنت أتهرّب منها وذات يوم قلت لها إحذري، إبتعدي عني وإلا سأقوم بضربك".

الكلمات الدالة