الجمعة - 06 آب 2021
بيروت 29 °

إعلان

صور لـ"ضباع في عمشيت"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
الصورة المتناقلة بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
الصورة المتناقلة بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
A+ A-
يتداول مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي، لا سيما عبر الواتساب، "بلاغا" من بلدية عمشيت في قضاء جبيل عن "ورود شكاوى من مواطنين عن وجود ضباع في البلدة"، مرفقا بصور عدة لضباع. صحيح ان "البلدية رصدت وجود عدد من الضباع في البلدة"، بتأكيد منها لـ"النهار"، الا ان الصور المنشورة قديمة ولا علاقة لها بلبنان. وقد عمدت البلدية إلى حذف منشورها من صفحتها في الفايسبوك، بعد "التباس" أثاره. FactCheck#   
 
"النّهار" دقّقت وسألت من أجلكم 
 
الوقائع: بعنوان "ضباع في عمشيت"، يتكثف التشارك في "بلاغ" بلدية عمشيت، عبر صفحات في الفايسبوك، منها اخبارية (هنا، هنا، هنا...)، وخصوصا عبر الواتساب. وجاء في البلاغ (من دون تدخل أو تصحيح): "بعد ورود عدة شكاوى عن وجود عدد من الضباع على شكل مجموعات صغيرة في عدة اماكن مختلفة من البلدة عمشيت وخاصة في القطاع الممتد من شمال شرق حي القاطع وشارع العقيد نجيب الخوري وصولا الى العقارات المتاخمة للكورنيش البحري. تتميّز بشكلها المرقطّ ولونها الرملي ولديها بقع سوداء داكنة على معظم انحاء الجسم اضافة الى آذان كبيرة، ظهرها مائل الى الاسفل ولها ذيل وسطي. يرجى من المواطنين ولدى مشاهدة اي منها ابلاغنا على الخط الساخن بواسطة خدمة WHATSAPP على الرقم 09.624999". 
 
 
 
 
 
التدقيق: 
يعود بلاغ بلدية عمشيت الى 19 تموز 2021. وقد نشرته مواقع اخبارية لبنانية عدة  (هنا، هنا، هنا...)، بينما يتبيّن ان البلدية عمدت الى حذفه من صفحتها في الفايسبوك بعدما نشرته وعمّمته، وذلك "اثر التباس اثاره"، على ما يوضح الخط الساخن للبلدية في اتصال أجرته به "النهار". 
 
نعم، "هناك ضباع في البلدة"، على ما يؤكد. ويقول إن بلاغ البلدية غايته "حماية الضباع من القتل، بالرصاص او تسميما، بحيث تتولى البلدية تأمين سلامتها. فلا تقتل، بل يتم نقلها الى مكان آمن". وهذا كان القصد بالطلب من سكان البلدة "ابلاغها لدى مشاهدتهم اي ضبع"، "ولا يمتنعون عن قتل الضباع".  
 
بناء على هذا التوجه بتأمين سلامة الضباع، "أجرت البلدية اتصالا بقائمقام جبيل، وقوى الامن الداخلي. كذلك تنسق مع جمعيتين متخصصتين بحماية الحياة البرية، تتوليان موضوع نقل الضباع الى مكان آمن لدى العثور عليها"، وفقا للخط الساخن.   
 
اما بالنسبة الى "الالتباس" الذي اثاره بلاغ البلدية، فهو يتعلق بصورتين لضبعين ارفقتهما بمنشورها. "احدى الصور ارسلها شخص الى البلدية"، بمزاعم انها تظهر "ضبعا في مكان ما في البلدة". ولكن بعدما "تحققت منها" البلدية، عمدت الى "حذف" منشورها من صفحتها في الفايسبوك. 
 
- حقيقة الصور -
في واقع الامر، يبيّن تقصي حقيقة الصور المرفقة ببلاغ البلدية انها قديمة، ولا علاقة لها بلبنان. 
 
* الصورة 1- 
 
تظهر ضبعا مرقطا، ويقود البحث عنها الى خيوط (مثل هنا، هنا...) توصل الى موقع ShutterStock لتخزين الصور (هنا)، مع تحديد مصدرها بأنه poeticpenguin، وهو مصور فوتوغرافي للطبيعة، وفقا لما يعرّف بنفسه. وقد تمّ نشرها في 21 ت2 2013 (وهنا في موقع depositphotos). 
 
ملاحظة: الصورة الأصلية تمّ قلبها ليبدو رأس الضبع متوجها الى اليسار، بدلا من اليمين، كما يبدو في الصورة المتناقلة.   
 
 
* الصورة 2- 
نشرتها صفحة بلدية عمشيت في الفايسبوك، ضمن بلاغها، في 19 تموز 2021، مع شرح انها "التقطت لضبع مرقط في البلدة بواسطة احدى كاميرات المراقبة في 18 منه". 
 
 
الا ان البحث العكسي عنها يبيّن انها قديمة، بحيث أمكن ايجاد آثارها عام 2007 (هنا). وقد اقتطعت من صورة أكبر يظهر فيها ضبعان آخران. وتأتي ضمن مجموعة صور لـ"رجل الضباع في هرر" Harar في شرق اثيوبيا، على ما يذكر ناشرها حساب staffan في موقع flickr، في 3 نيسان 2007. وقد ارفقها بمجموعة أخرى من الصور.  
 
 
 
* الصورة 3- 
 
تظهر ضبعا مخططا. ويبين البحث العكسي عنها، بواسطة غوغل، انها منشورة في wikimedia، في 4 ت2 2008، ومصدرها الاصلي حساب Jean في موقع flickr.  وقد اضاف اليها اشارة Tag: حديقة حيوانات سان دييغو San Diego Zoo (ولاية كاليفورنيا الاميركية).
 
 
- ضباع مرقطة في لبنان؟ 
كلا. 
 
فمع ان بلدية عمشيت تكلمت في بلاغها على "ضباع مرقطة"، الا ان جمعية "الجنوبيون الخضر" تفيد ان "النوع المتوطن في لبنان هو الضباع المخططة" Striped Hyaena. وتقول انه "لم تسجل حتى اليوم اي حالة اعتداء منها على الانسان، ولا تهاجم الا في حالة الدفاع عن صغارها"، داعية الى الحفاظ عليها.  
 
 
الوعي أنقذ 4 جراء ضباع مخططة (فراغل)... ولكن الجهل قتل أمها
 
 
 
بعد نشر بلدية عمشيت بلاغها، مرفقا بصورتي الضبعين المرقطين الخاطئتين، نبّهت الناشطة في مجال الرفق بالحيوان في لبنان غنى نحفاوي بلطجي، في منشور في حسابيها في الفايسبوك وتويتر، الى الخطأ الذي وقعت فيه البلدية. ولفتت الى ان "الضبع المرقط لا يعيش في لبنان. ولدينا الضبع المخطط، وهو مسالم. ومعروف بأنه ضبع القمامة، وينظّف الطبيعة من جِيَف الحيوانات. وهو محمي بموجب قانون الصيد 580 الذي يمنع اسره وصيده وقتله".
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم