اشتهرت بعد "حرب النجوم"... اليونسكو يتدخّل للحفاظ على جزيرة "سكيليغ مايكل"

21 كانون الثاني 2019 | 18:40

المصدر: "الإندبندنت"

الجزيرة.

تُعدّ جزيرة "سكيليغ مايكل" إحدى الجزر الصخرية الإيرلندية في المحيط الأطلسي، التي اكتسبت شهرة واسعة وتحوّلت إلى مزار سياحي بعد ظهورها في فيلم "حرب النجوم" الشهير، حيث تقع وسط المحيط الأطلسي قبالة الساحل الجنوبي غرب إيرلندا، وكانت في السابق ديراً يسكن فيه رهبان.

ووفقاً لموقع جريدة "الإندبندنت" البريطاني، فإن السلطات الإيرلندية ستضّطر الى تخفيض عدد زوّار الجزيرة بمقدار الثلث، بناء على توصية من منظمة اليونسكو.

وجذبت جزيرة الرهبان  16792 سائحاً في العام 2018 بزيادة 5692 سائحاً عن الرقم الذي حدّدته منظمة اليونسكو للحفاظ على الجزيرة التي جرى إدراجها في قائمة التراث العالمي منذ العام 1996.

وزادت شهرة الجزيرة بشكل كبير منذ العام 2015، مع تصوير بعض مشاهد فيلم "حرب النجوم" فيها، إلا أن الطفرة السياحية قد يكون لها تأثير ضارّ على الجزيرة.

وبرغم أن الحكومة الإيرلندية تقوم بتشغيل 15 قارباً، ينقل كلّ منها 12 زائراً يوميّاً الى الجزيرة، من منتصف شهر أيار حتى نهاية شهر أيلول، ما يعني أن 25 ألف شخص يزورون الجزيرة سنوياً، وهو أكثر من ضعف العدد الذي حدّدته اليونسكو.

وكانت الجزيرة قد أقفلت قبل عامين للقيام بعض أعمال الإصلاح بسبب انهيارات الصخور، حيث يعتقد أن الظروف الجوية على مدى السنوات الماضية وكثرة الزيارات كانت السبب في تساقط الصخور الأخيرة.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard