نحت "محمد صلاح" في 3 أيام... هاني جمال: "عملي أكثر واقعية"

17 تشرين الثاني 2018 | 13:10

المصدر: النهار

رغم أنه يعمل في مجال النحت منذ أكثر من عشر سنوات، لكنه لم يقرر أن ينحت تمثالاً لأي شخصية مشهورة سوى هذه الأيام، وكان أول شخص يقع عليه الاختيار اللاعب المصري العالمي محمد صلاح معشوق الملايين. إنه الفنان المصري هاني جمال، 32 عاما، والذي التقته "النهار" لتتعرف إلى قصته وقصة تمثاله الذي نال إعجاب الكثيرين من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

يقول هاني جمال لـ"النهار": "تخرجت في كلية فنون جميلة جامعة المنيا العام 2008 ونحتّ العديد من التماثيل ولكن ليس لأشخاص مشهورين، ولكنها مقتنيات خاصة بي، وعندما كنت في المرحلة الابتدائية عشقتُ الرسم، وأنا أهتم به كمادة دراسية بل كنت أعتبره أهم المواد الدراسية، كما كنت أنحت على أصابع الطباشير، وعندما دخلت المرحلة الإعدادية كنت حريصاً على مشاهدة العديد من البرامج التي تهتم بالنحت، فكنت أشاهد برنامجاً اسمه "أتيليه" يذاع على التلفزيون المصري وكان يهتم بعرض لوحات عصر النهضة، وفي المرحلة الثانوية كنت أجلس في قسم التربية الفنية بشكل مستمر، وقررت أن التحق بالفنون الجميلة ودرست وعملت في المجال الذي أعشقه ألا وهو النحت، ولم أعمل في أي مجال آخر، ولأنني من أسرة متوسطة فكان يهمهم الدراسة التي تجلب العمل فشجعوني ودعموني عند التحاقي بالكلية ووقفوا الى جانبي".

وأضاف هاني: "راودتني فكرة نحت تمثال لمحمد صلاح وأنجزته بشكله الحالي في ثلاثة أيام فقط. كنت أعمل لثماني ساعات يومياً، في حين أن أي عمل آخر كان يستغرق نحته نحو 30 يوماً، ولكن هناك بالطبع مراحل أخرى إذ سيتم تحويله من خامة الطين الأسواني إلى البرونز، وقررت أن يكون نجم نادي ليفربول أول شخصية مشهورة أنحت لها تمثالاً، وذلك ليس بغرض الشهرة ولكن لأن محمد صلاح شخصية محبوبة من الجميع وقدوة لكثير من الشباب. وواجبي كفنان أن أعبّر عن ذلك بتمثال، ولكن لم يكن لديّ وقت في الماضي لذلك شعرت أنه قد حان الوقت لذلك".

وتابع هاني: "عندما كنت أعمل في نحت التمثال فكرتُ في أن يعبّر عن الشموخ والعظمة والإصرار، اذ ان صلاح كشاب بدأ بمجهوده وكان لديه ترقب وعزيمة في الوصول إلى هدفه، وقد أعطيته الطابع الأغريقي. فهو يمثل حالة جميلة يعيشها شعب مصر، كما أنه مصدر أساسي لفرحتنا، وبالطبع يختلف تمثالي عن تمثال مي عبد الله التي نحتت تمثالاً لمحمد صلاح تم وضعه في منتدى شباب العالم، فالتمثال الذي نحتّه أكاديمي واقعي أما تمثال مي فهو أقرب للكاريكاتورية، ولا أخشى انتقادات الناس لي لأنني أعمل بثقة وقد نال التمثال ردود فعل إيجابية بشكل لم أكن أتوقعه".

وأضاف: "التمثال سيتم تحويله إلى خامة البرونز، حتى يليق بمحمد صلاح. حجمه صغير ويليق بوضعه في أحد ميادين القاهرة، فهو بورتريه شخصي بالشكل الطبيعي، ومحمد صلاح مثّل اسم مصر بالخارج وأي شخص يرفع اسم مصر يستحق تمثالاً، وقد أعطاني تمثال صلاح دفعة قوية لصنع تماثيل لشخصيات مشهورة أخرى، ولكنني لم أحدد بعد ما هو عملي القادم، ولكن سأواصل عملي وأتمنى أن تنال أعمالي اعجاب الناس، وأحلم بأن أصبح نحاتاً عالمياً معروفاً، ومن أجل ذلك أقضي مع النحت وقتاً طويلاً خلال اليوم، فهو مصدر دخلي الوحيد، كما أتمنى تطوير النهضة الفنية في مصر".
















إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard