محمود نجاح... خسر والده قبل ولادته فأسّس "ملكة الأناقة" لدعم الآخرين

30 تشرين الأول 2018 | 18:09

المصدر: "النهار"

  • مروة فتحي
  • المصدر: "النهار"

محمود نجاح.

أناقة المرأة في شكلها وعقلها ولبسها وروحها

لم يستسلم للظروف، قرّر أن يعتمد على نفسه في الإنفاق على تعليمه وتزويج شقيقته بعدما توفي والده قبل ولادته بخمسة أشهر، فاتجه إلى سوق العمل، وهو في الصف الرابع الابتدائي وعمره تسع سنوات، حيث عمل بمهن كثيرة. هو محمود نجاح، مؤسس مسابقة "ملكة الأناقة" التي وصل بها العالمية إيماناً منه بأنّ أناقة المرأة لا تكمن في شكلها فقط، إنما في روحها وفكرها وعقلها.

يقول محمود نجاح (36 عاماً) لـ"النهار": "من رحم الألم يولد الأمل والنجاح، هذا هو شعاري، فبعدما تُوفي والدي، وكان العائل الوحيد للأسرة، قرّرت أن أحل محلّه، فاتجهت للعمل وعمري تسع سنوات. كنت وقتها بالصف الرابع الابتدائي، وعملت في مهن مختلفة يعمل بها الأولاد في هذه السنّ لكسب المال ومساعدة والدتي في الإنفاق، كما كنت أنفق على دراستي، وبعدما كبرتُ، عملت في مجال السياحة ثم التسويق والدعاية والإعلان وظللت 12 عاماً أعمل في هذا المجال، وعندما شعرت بأنّ الآخرين يستغلون أفكاري وينسبون النجاح لأنفسهم، اتّجهت للعمل الحر، ونفذت 14 "أوبن داي" للسيدات نافست بها كبرى الشركات".

يتابع: "رأيت أن أعمل لحسابي، فقرّرت أن أؤسس مسابقة مختلفة عن المسابقات الموجودة على الساحة، لا سيما أن مثل هذه المسابقات تكون على شكل "فوكس" أو "سبوت" على شخص ما، ويفيد الآخرين، بخاصة أنه لم يدعمني أحد منذ صغري، فقررت أن أدعم الاخرين، وهذا ما فعلته في مسابقة ملكة الأناقة التي انطلق الموسم الأول لها العام 2016، فيما من المقرر أن يقام الموسم الرابع في آذار 2019".

ويكمل سرد حكايته: "ملكة الأناقة Miss elegant اسم يعني أناقة شكل وعقل، وقد استوحيته من قراءتي المجلات بشكل مستمر، وقررت تسجيل الفكرة ملكية فكرية، وبالفعل تم تسجيلها في إدارة المسابقات بوزارة الثقافة المصرية، وكانت أول ملكية فكرية في مصر والعالم العربي، وبعد نجاح المواسم الثلاثة الأولى، قررت أن أخرج بها للعالمية، فحصلت على ختم مكتب وزير الثقافة المصري وختم مكتب التصديق الدولي بوزارة الخارجية وتتضمن المسابقة كذلك ملك الأناقة، كما اتجهت إلى عديد من الأعمال الخيرية لمساعدة الفقراء مع مجموعة من الشباب لا تنتمي إلى جمعية أو مؤسسة".

وعن مواصفات ملكة الأناقة Miss elegant، يؤكد نجاح: "حتى تصبح المرأة ملكة أناقة يجب أن تهتم بالمظهر وتكون ذكية ولبقة ومحبوبة اجتماعياً، ومن الضروري أن يكون لها مشروع خيري، فنحن أداة دعم فقط ولا نعطي أموالا، وأيضاً أن تكون لديها موهبة تحفز الآخرين بها سواء بالرياضة أو القراءة، وقد اطلعت على مسابقات الجمال في العالم كله وجميعها تتبع النهج نفسه".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard