الطعام الصحي بعيداً عن التلوث... CraveHome

17 تشرين الأول 2018 | 17:53

المصدر: "النهار"

مؤسسة CraveHome أية عناني.

في ظل التلوّث الذي نعيشه، يحاول البعض حالياً تغيير نمط حياته والتوجه نحو العادات الصحية منها الرياضة وتناول الوجبات الطازجة المُحضرة في المنزل، سعياً إلى التخفيف من عبء الأمراض والموت الذي يعيشه لبنان. ولأنّ التجارب سيدة المواقف، وُجدت CraveHome، المنصة الالكترونية التي تقدم هذه الخدمة إلى المواطنين لكنّها تساعد فئات أخرى من المجتمع على حد سواء. فما هي CraveHome؟ وما هي الخدمات التي تقدمها؟

بالتفاصيل...

CraveHome شركة ناشئة بدأ العمل عليها عام 2017 على يد آية عناني، التي أنشأتها بعد أن "عانت الأمرّين" مع عائلتها، كما تقول. فهي لم تملك الوقت الكافي للطبخ بشكل يومي، وفي المقابل لم تُرد أنّ تُطعم طفلها وزوجها وجبات المطاعم والأطعمة السريعة... فكانت CraveHome الحل الذي وجدته لضمان سلامة عائلتها، خصوصاً "أنني لم أكن على ثقة كاملة بالوجبات التي تُروج على صفحات التواصل الاجتماعي بأنها صحية ومُحضرة في المنزل"، وفق حديثها لـ "النهار". 

تقدم هذه الشركة خدمة توصيل وجبات منزلية تُحضرها ربات منازل إلى الزبائن من موظفين وغيرهم، فمن جهة "وجدنا أنّ هناك نسبة كبيرة من السيدات اللواتي يطمحن إلى امتهان الطبخ، لكنهنّ لا يملكن الموارد الكافية أو التدريبات اللازمة لتحقيق طموحاتهن، علماً أنّ لديهن امكانيات عالية. ومن جهة أخرى هناك الأفراد الذين يحبون الطعام الصحي، فأوجدنا حلقة وصل بين الطرفين"، بحسب عناني.

أما أهم ما يُميّز CraveHome عن باقي الشركات الناشئة التي تعمل في المجال نفسه أو حتى صفحات التواصل الاجتماعي التي توفر الخدمة عينها، فهو برنامج السلامة الغذائية الخاص بها، وهو ليس موجوداً في لبنان، وأوضحت عناني: "ابتكرنا البرنامج بأنفسنا، إذ إنّ خدمة توصيل الوجبات المنزلية لا تخضع لقوانين أو معايير قانونية، وبالتالي اتخذنا هذه الخطوة وقمنا بتعيين اختصاصية تراقب المطابخ وطريقة عملها في منازل السيدات".

وأكدت عناني أن "أهم ما توفره الشركة هو أنّها تشجع السيدات على الانتاج، كي يصبحن مستقرات مادياً عبر عمل يحبون القيام به ببساطة عبر الطبخ في المنزل وتقديم طعام طازج بأفضل المكونات ويخضع لفحوصات مستمرة".

"طعام صحي وسريع وبسعر مقبول" على حد تعبير عناني تقدمه CraveHome، على أمل أن يصبح للبناني ملاذ يلجأ اليه للحفاظ على صحته ومكافحة الأمراض.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard