هل المصارف اللبنانية مستعدّة للمرحلة الثانية من العقوبات الأميركية؟

9 تشرين الأول 2018 | 16:07

المصدر: "النهار"

عملات بالدولار (تعبيرية- أ ف ب).

تسلك المرحلة الثانية من #العقوبات_الأميركية ضد إيران والتي أُقرّت في أيار الماضي طريقها نحو سكّة التنفيذ. فمع اجتياز اختبار المرحلة الأولى وتطبيق لبنان القانون الأميركي، ها هي المصارف في لبنان على موعد في 4 تشرين الثاني مع الدفعة الثانية من العقوبات، وما سيرافقها من آلية أكثر تشدداً في الالتزام بالقانون.الخطأ والتساهل في التطبيق ممنوعان من قبل المصارف اللبنانية تحت مبدأ اعرف عميلك، واتخاذ قرارات جذرية بإقفال حساب لأي زبون مشتبه بأمره من دون العودة إلى مصرف لبنان أيضاً محظّر، ما يطرح تساؤلات حول مدى استعداد المصارف اللبنانية لـ"المواجهة" الجديدة، فمن هم المستهدفون بقانون العقوبات؟
"إن المسألة عامة ولا تستهدف أحداً، ولا يرحّب أي مصرف بأن يُدرج اسم أي زبون لديه على لائحة العقوبات الأميركية المعروفة بـ"أوفاك"، حتى إنه لا أحد يتمنى أن يتم الترحيب بتلك العقوبات الأميركية على حزب الله، يقول رئيس لجنة الرقابة على المصارف في لبنان سمير حمود لـ"النهار" خلال لقاء معه، موضحاً "أن الالتزام بقانون العقوبات الأميركية على إيران هو أمر قاطع ولا مجال للتلكؤ في تنفيذه بحذافيره، ومصارفنا ليس لديها أي...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مصارف الأعمال في لبنان... مرحلة تحوّل في الأسواق المالية تستدعي الحذر

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard