ميشيل حجل تتشبّث بالحياة... فلندعم إرادتها

30 أيلول 2018 | 10:49

رسالة أمل وحياة.

لا تعرف الاستسلام. تتشبث بالحياة بكثير من الأمل والصلابة. تعلنها معركة لا هوادة فيها مع #السرطان. هي ميشيل حجل ابنة الـ 24 عاماً، التي عرفت من خلال إطلالتها في ملكة جمال لبنان العام 2016 حين حازت على مرتبة الوصيفة الثالثة.

تعيش ميشيل تحدياً جديداً بعد استنفاد مراحل علاج مرض سرطان الغدد الليمفاوية في لبنان. وتقول ان علاجاً جديداً يثبت نجاحته متوافر حالياً في الولايات المتحدة. لكنها تحتاج مبلغاً يقارب الـ 700 ألف دولار لإتمامه. من هنا، كانت فكرة محبّي ميشيل في إطلاق حملة تبرع من أجلها، في محاولة لجمع المبلغ في غضون الشهر، لا سيما بعدما لم يلمسوا تجاوباً من الجهات الرسمية.

بالطبع هناك خيِّرون وقادرون يستطيعون تمويل العلاج وإعادة الأمل الى ميشيل، والتأكيد لها أنها ليست وحيدة.

ولا يجب ان يكون المرء مليونيراً حتى يساعد، اللفتات الصغيرة أيضاً لها وقعها الكبير. كذلك الأمر، في الاعلام والسوشيل ميديا، هناك مساحات بيضاء لنشر رسالة عنوانها ميشيل حجل. رسالة أمل وحياة.

"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard