رلى حماده لـ"النهار": حلمتُ بياسمين خمس سنوات... فأجهشت بالبكاء!

25 تشرين الثاني 2013 | 19:24

المصدر: - "النهار"

  • المصدر: - "النهار"

تعيش الممثلة رلى حماده حالاً من السعادة بعد نجاح عملها المسرحي "رسالة حب" الذي يروي قصة للكاتب الاسباني فرناندو ارابال، اضافة إلى دورها المميز في مسلسل "وأشرقت الشمس" (LBCI). كيف تقوّم هذين العملين؟ وماذا تقول عن أصداء نجاحهما؟ عنهما، أجرت "النهار" معها هذا الحوار.

هل لكِ ان تطلعينا على أصداء دور "قمر" في مسلسل "وأشرقت الشمس" الذي يحظى بنسبة مشاهدة عالية؟


يحقق المسلسل أصداء أكثر من رائعة، وأكثر مما توقعت. لمسنا نجاحه، خصوصاً أننا انتظرنا خمس سنوات لتقديمه بكثير من المحبة وبتعاون مشترك بين ثلاث شركات انتاج ("رؤى للانتاج، M&M Pro، Chelae)، فجاءت النتيجة مرضية ومفرحة للجميع.

ما الذي أدّى الى نجاح العمل؟


أولاً، النص الأكثر من رائع (كتابة منى طايع)، فهو يتضمن كل العناصر التي تجذب المشاهد من الحب والحنان والكرامة وعزة النفس والحزن. أهم ما في المسلسل وجود الممثل المناسب في المكان المناسب، بعيداً من الاستسهال والاسترخاص. هذه العوامل مجتمعة ساهمت في رفع قيمة العمل.

من الوجوه الجديدة التي شاركت في المسلسل، مقدمة البرامج ايميه صياح التي تؤدي دور ابنتك "جلنار". كيف تقومين حضورها في أولى تجاربها التمثيلية؟


أقل ما يقال أن ايميه رائعة للغاية ومتفوقة على الصعد كافة، وصاحبة احساس عال. فهي تواكب عملها على أكمل وجه، إضافة إلى كونها مثقفة وصاحبة شخصية محببة. وارغب في الاشادة بالشاب ايف شلالا الذي يلعب دور ابني (فؤاد). هي مصادفة مميزة ان تجمع بين ايميه وايف قواسم مشتركة، وخصوصاً في الفن والثقافة والاحساس والتواضع، إلى تقبّلهما ملاحظات الآخرين والاستفسار عن الشاردة والواردة. ولا تخفى على أحد مساهمة طايع في إطلاق ايميه وايف وحضور تاتيانا مرعب، إلى دور المخرج شارل شلالا الذي كان يحرص على دعوتها لتتابع حضورها في الحلقات، فتتقدّم وتتدارك بعض الأخطاء.

البعض شبّه حضورك في هذا المسلسل بحضور النجمة العالمية مونيكا بيلوتشي في فيلم "Passion Of the Christ". ما هو تعليقك؟


"من وين لوين"! بكثير من التواضع أدرك حدودي ولا ازايد على مهنيتي. هنا، لا بد من التوجه بتحية إلى كمال بو نصار DOP العمل (مدير التصوير) الذي اهتم بوجوهنا من خلال التركيز على الاضاءة، وأشكر مي ابي رعد التي شاركت في الانتاج ولاحقت عملية المونتاج ونوعية الصورة، مبدية ملاحظاتها، وكذلك المخرج الذي ساهم في ولادة العمل بقدر كبير من الحب.

ما الذي شجعك على أداء هذا الدور الذي احتاج منك الكثير من التعب، خصوصاً ان بعض المشاهد تضمن الكثير من الذل والاحتقار وكسر الأنا؟


حلمت بدور "ياسمين" وانتظرته طيلة خمس سنوات. وفي اليوم الذي ارتديت فيه ثياب ياسمين أجهشت بالبكاء، فلم اصدق أنني فعلاً سأجسد دورها، ولا سيما أن طايع كتبت الدور لي. دور ياسمين مهم للغاية، وعلى المُشاهد انتظار الحلقات المقبلة التي ستشهد كثيراً من الحوادث.

كان من المتوقع ان تشاركي في مسلسل "عشق النساء"، لكن الدور عينه آل إلى الممثلة ورد الخال. ماذا تقولين؟


ارفض الدخول في هذه المتاهات. اتمنى لهم التوفيق "وانشالله بيطلع شغل حلو".

هل أنت محظوظة كون زوجك في المسلسل هو النجم غسان صليبا في أول تجربة درامية له تلفزيونياً؟


غسان انسان مميز جداً. هو صاحب قلب طيب وشخصية متواضعة. وهو من النوع الذي يسعى دائماً إلى الافضل، فيطوّر أداءه بالاصغاء إلى ملاحظات المخرج. هو لا يشبه النجم بالصورة السلبية للنجومية، إنما بصورتها الايجابية.

بالتزامن مع نجاح دورك في "واشرقت الشمس"، حقق عملك المسرحي "رسالة حب" نجاحاً مماثلاً. هل تخبرينا عن أصدائه؟


المسرحية معربة من كتابة المسرحي الاسباني الثائر والمتمرد فرناندو ارابال. تدور القصة حول اتهام الابن لوالدته بتسليم والده لجيش فرانكو في الحرب الاهلية الاسبانية. فتحاول أن تبرء نفسها من التهم الموجه اليها، متطرّقة إلى العذاب الذي كابدته بسبب ابتعاد ابنها منها. يعلم الشاب بالموضوع في وقت متأخر، أي حين يبلغ الخامسة عشرة من عمره، مما دفعه إلى رفضها ومقاطعتها. بعد مماتها، كتب هذه المسرحية كنوع من التصالح معها. العمل يضج بالعواطف والقصص التي، نحن كلبنانيين، سنفهمها جيداً لأننا اختبرنا ظروف الحرب الأهلية.

لفتنا حضورك في العرض الأول لمسرحية "مجنون يحكي". هل استحوذت على اعجابك؟


اولاً، زياد الرحباني فنان كبير أكن له كل الاحترام، واحترمته أكثر حين قرر العودة إلى المسرح من جديد على رغم اسمه الكبير وموهبته الخارقة. وهذا الموضوع يتطلّب ثقة عالية بالنفس وتصالحاً مع الذات. أن تجعل نفسك متاحاً لكل الناس ليس بالأمر السهل على الإطلاق. أما بالنسبة إلى لينا خوري، كاتبة العمل، فأحبها كثيراً اذ سبق وعملت معها في مسرحية. وابدعت ندى أبو فرحات في تجسيد دورها، كذلك غبريال يمّين واندره ناكوزي وألين سلوم واسامة الخطيب وفرقته الموسيقية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard