قرطبا تفقد ابنها بحادث سير مرعب... تادي الخوري "بكّرت كتير يا عريس"

5 أيلول 2018 | 14:49

المصدر: "النهار"

"بكّرت كتير يا عريس".

خسارة جديدة على طرق لبنان، لشاب في ربيع العمر، غافله الموت أثناء قيامه بنزهة على دراجته النارية في شوارع بلدته #قرطبا، حين صدمته سيارة، ليقع غارقاً بدمه، مسلّماً الروح على الفور، هو تادي الخوري الذي فجع الجميع برحيله.

"بكّرت كتير يا عريس" هي لسان حال اقرباء تادي (30 سنة)، الذين لا يزالون تحت هول الصدمة، فمن كان معهم وملأ الدنيا حيوية وفرحاً رحل الى الأبد، ووفق ما شرحه قريبه لـ"النهار": "يسكن تادي وعائلته في منطقة السبتية، لكنهم يمضون فصل الصيف في بلدتهم، ويوم الاحد الماضي قرر القيام بجولة في البلدة، لكن يا للاسف خرج من منزله بابتسامته المعتادة، ليصل لعدها خبر وفاته"، واضاف: "اصطدمت به سيارة في حادث سير اقل ما يقال عنه مريع، الضربة اتت على رأسه، نقل الى مستشفى سيدة المعونات، وفتح مخفر قرطبا تحقيقا بالقضية حيث تم توقيف صاحب السيارة".


سيبقى في الذاكرة

على انغام عزف فرقة موسيقية، ووري تادي بمأتم مهيب الى مثواه الاخير محمولاً على الأكف، كيف لا وهو كما قال قريبه "انسان عُرف بإقدامه على مساعدة الغريب قبل القريب"، ولفت الى انّ "تادي كان طموحا الى ابعد الحدود، انضم لسنوات الى صفوف الجيش قبل ان يغادره. شاب مفعم بالحياة، هوى الصيد والفرح بكل لحظة يعيشها، كل ما نطلبه الان الرحمة من الله له والصبر لعائلته"، واضاف: "سيبقى في ذاكرتنا ما دمت الروح في جسدنا، سنتذكر مواقفه الجميلة معنا وابتسامته التي لا تفارق محياه".

الخوذة ضرورية

الصور الملتقطة للحادث مرعبة، دراجة تادي النارية طار جزءها الامامي، ولم يكن يضع خوذة على رأسه"، وفق ما قاله قريبه، على الرغم من انها كما سبق وشرح الخبير في السلامة المرورية كامل ابرهيم لـ"النهار": "شيء اساسي جداً لحماية رأس سائق الدراجة، لذلك شدّد عليها في قانون السير الجديد، ومن لا يضع خوذة معرّض للموت بنسبة اكبر بكثير ممن يضعها، لكون اي ضربة على رأسه ستقتله، مع العلم انه تنبغي مراعاة مواصفات الخوذة، لا الاعتماد على المقلّدة منها، التي يجب منع بيعها في السوق". ابرهيم شرح المادة 18 من قانون السير الجديد، رقم 243، التي تحظر على سائقي الدراجات الآلية والدراجات الهوائية ومرافقيهم، القيادة من دون اعتماد خوذة واقية تحدّد مواصفاتها بقرار يصدر عن وزير الداخلية والبلديات، مربوطة بإحكام تقيهم الصدمات أثناء القيادة.


مخالفة قانونية

اما المخالفة فتقع ضمن جدول مخالفات الفئة الثالثة وهي: عدم ارتداء الخوذة، عدم ربطها بإحكام، خوذة غير قانونية، في حين أنّ غرامتها تراوح ما بين 200 الى 350 الف ليرة لبنانية. وعن ملاحقة قوى الامن مخالفات الدراجات النارية، قال: "الامر مرتبط بآلية عملهم، فيتم التشدد في مناطق اكثر من اخرى"، وختم مطالباً سائقي الدراجات النارية عدم الاستهتار بأرواحهم وارتداء الخوذة، كما طالب القوى الأمنية التشدّد بتطبيق القانون، "لا سيما بعد خسارتنا العديد من شبابنا على طرق لبنان، وأيّ حادث مكلف ليس فقط على الضحية، بل على شركائه في المأساة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard