طبيب لبناني يشارك في إنقاذ فتاة بأوهايو... غابي ضومط يشرح لـ"النهار" تفاصيل "أصعب الجراحات"

28 آب 2018 | 18:06

المصدر: "النهار"

الطبيب اللبناني الكندي غابي ضومط.

استحوذت قصة كايتي ستوبلفيلد على اهتمام واسع بعد ان تصدّرت قصتها الصفحة الأولى في مجلة National Geographic. هل تتخيل حياة من دون وجه؟ كان على كايتي أن تعيش هذه الحياة بعد محاولتها الانتحار بإطلاق النار على نفسها من دون ان تفارق الحياة. تعتبر كايتي الشخص الأربعين حول العالم الذين خضعوا لجراحة زرع وجه. لكن وفق الأطباء "تعتبر حالة كايتي من أصعب الحالات نتيجة إصاباتها البالغة في وجهها. وقد استغرقت جراحتها قرابة 31 ساعة". وتعدّ جراحة زرع وجه من الجراحات المعقّدة، إلا ان الفريق الطبي في كليفلاند كلينك كان مصمماً على منح هذه الشابة العشرينية أفضل علاج ممكن، وإجراء هذه الجراحة التاريخية.
 ومن ضمن هذا الفريق الطبي، كانت هناك بصمة لبنانية من خلال مشاركة جرّاح تجميل متخصص في جراحة تجميل الوجه والجمجمة من مونتريال هو الطبيب اللبناني غابي ضومط. وكان لـ"النهار" مقابلة حصرية مع ضومط للوقوف اكثر على تفاصيل هذه الجراحة ومشاركته والصعوبات التي واجهت الفريق.في الآتي، نص الحوار: 
*تعتبر اول طبيب كندي يشارك في جراحتين لزراعة الوجه. هل يمكنك إطلاعنا على المزيد عن هاتين الجراحتين؟ تعدّ...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

أبو أحمد: لن نستسلم والصحف ستعود الى مجدها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard