بين الشتاء القارس والحرائق الهائلة... أين ترامب من الاحترار العالميّ؟

19 آب 2018 | 09:28

المصدر: "النهار"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعلن دعمه لصناعة الفحم خلال تجمّع شعبيّ في فريجينيا الغربيّة، 3 آب 2017 - "أ ب"

يصعب الفصل بين نظرة الأميركيّين إلى #التغيّر_المناخيّ والتوجّهات السياسيّة المتناقضة التي ينتمون إليها بشكل عام. فمؤيّدو الرئيس الأميركيّ دونالد #ترامب غالباً ما يرون في سياسة مكافحة الاحتباس الحراريّ "مؤامرة" تهدف إلى سلبهم أموالهم من أجل مواجهة حدث مناخيّ متوهّم في أسوأ الأحوال أو حقيقيّ لكن لا دخل للإنسان به في أفضلها. بالمقابل، تميل غالبيّة الديموقراطيّين إلى الدفاع عن حقيقة التغيّر المناخيّ وربطه بكسر الإنسان للأنظمة البيئيّة. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard