هل من احتمالات للتوصّل إلى اتّفاق نوويّ ثانٍ مع إيران؟

3 آب 2018 | 17:03

المصدر: "النهار"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يسحب بلاده من الاتفاق النووي في 8 أيار 2018 - "أ ب".

يوم الاثنين الماضي، أعلن الرئيس الأميركيّ دونالد #ترامب استعداده لإجراء حوار مع نظيره الإيرانيّ حسن #روحاني خلال مؤتمر صحافيّ مشترك مع رئيس الوزراء الإيطاليّ جوزيبي كونتي في البيت الأبيض. وربط ترامب عرضه بما رآه كنجاح في القمم التي عقدها خلال شهري حزيران وتمّوز الماضيين. وردّاً على الصحافيّة التي طرحت عليه السؤال بشأن هذا الموضوع، أجاب:

"كما تعلمين لقد التقينا بالرئيس #كيم، لم يحصل إطلاق صاروخ منذ 9 أشهر، استعدنا أسرانا، حصلت العديد من الأمور الإيجابيّة. لقد حصلتُ على اجتماع عظيم بحسب رأيي، وطبعاً لم يغطِّ (إعلام) الأخبار المزيّفة ذلك بهذه الطريقة، لكنّني حصلت على اجتماع عظيم مع الرئيس الروسيّ فلاديمير #بوتين في ما يخصّ المستقبل، الأمان والتنمية الاقتصاديّة وحماية إسرائيل وحماية الجميع، أعتقد أنّ ذلك كان اجتماعاً عظيماً. (عقدت) اجتماعاً عظيماً مع الناتو ... مئات الملايين من الأموال سيتمّ دفعها إلى خزائن الناتو وقد تمّ بالفعل دفع الكثير منها".
وانطلاقاً من استعراض نتائج قممه، انتقل ترامب ليتحدّث عن إمكانيّة لقائه بالإيرانيّين معتبراً أنّ جميع اللقاءات إيجابيّة بطبيعتها بما أنّها تجنّب الدول الانزلاق نحو الحروب والموت: "سأجتمع بالتأكيد مع إيران إذا أرادوا الاجتماع ... أعتقد أنّه أمر مناسب لفعله. إن كان بإمكاننا إنجاز شيء ذي معنى، لا إهدار الورق الذي كان عليه الاتفاق الآخر، سأكون بالتأكيد مريداً للقاء". وأضاف: "ليست هنالك شروط مسبقة. لا. يريدون الاجتماع، سأجتمع. في أي وقت أرادوا. في أي وقت أرادوا..."

"توقيت...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

ميسي وفابريغاس وجوزيف عطية والمئات يوجهون رسالة إلى هذا الطفل اللبناني



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard