فضيحة الاعتداءات الجنسيّة على أطفال: 34 اسقفًا تشيليانيًّا قدّموا استقالتهم

18 أيار 2018 | 15:06

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

البابا فرنسيس والاساقفة التشيليانيين في الفاتيكان في 17 ايار 2018 (أ ف ب).

اعلن المؤتمر الاسقفي التشيلياني اليوم ان 34 اسقفا جاؤوا الى روما للقاء البابا فرنسيس، قدموا استقالاتهم، في اطار تقرير حول فضيحة اعتداءات جنسية على الاطفال في تشيلي.

وقال في بيان تلي امام الصحافيين: "نحن، جميع الاساقفة الحاضرين في روما، اعدنا مناصبنا الى الكرسي الرسولي ليقرر بحرية بشأن كل منا".

واضاف: "نريد أن نطلب الصفح عن الألم الذي لحق بالضحايا، من البابا، ومن شعب الله، ومن بلدنا، بسبب الاخطاء الجسيمة والاغفالات التي ارتكبناها".

ويأتي اعلان الاساقفة بعد استدعائهم إلى الفاتيكان، على خلفية الفضيحة التي هزت الكنيسة الكاثوليكية التشيليانية.

ويتهم الضحايا العديد من كبار مسؤولي الكنيسة التشيليانية بالتستر على اعتداءات جنسية على اطفال ارتكبها الكاهن التشيلياني فرناندو كاراديما في الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي

وجاء في بيان الاساقفة: "نشكر لجميع الضحايا مثابرتهم وشجاعتهم، رغم الصعوبات الشخصية والروحية والاجتماعية والعائلية الهائلة التي اجبروا على مواجهتها، والتي زاد عليها احيانا عدم فهم وتهجمات من جانب رعية الكنيسة".

وكان البابا فرنسيس أعلن الخميس سلسلة "تغييرات" على المدى القصير والمتوسط والطويل، لإعادة "العدالة" إلى الكنيسة الكاثوليكية التشيليانية، في اعقاب لقاءات مغلقة مع وفد الاساقفة في الفاتيكان. 

وفي رسالة قصيرة موجهة إلى 34 أسقفا تشيليانيا عقد البابا أربعة لقاءات معهم في الفاتيكان بين الثلثاء والخميس، لم يعط الحبر الأعظم أي اشارات بشأن العقوبات المحتملة ضد رجال الدين الضالعين في هذه القضايا، وبعضهم من يُشتبه في تستره على اعتداءات جنسية.

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard