أول فريق سعودي في الأراضي القطرية بعد الأزمة الديبلوماسية

4 آذار 2018 | 13:01

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

بعثة الأهلي إلى الدوحة ("تويتر").

يحل نادي #الأهلي السعودي ضيفاً على #الغرافة القطري، يوم غد الاثنين، في الجولة الثالثة لدور المجموعات في دوري أبطال آسيا لـ #كرة_القدم، في أول مباراة يخوضها نادٍ سعودي في #الدوحة منذ اندلاع الأزمة الديبلوماسية الخليجية.

ومنذ قطع #الرياض وأبو ظبي والمنامة علاقاتها بالدوحة في حزيران الماضي، لم يخض أي نادٍ سعودي مباريات على أرض قطر.

وقبيل انطلاق الموسم الحالي من دوري أبطال آسيا، طلبت #السعودية و #الامارات من الاتحاد الآسيوي إقامة مباريات أنديتها ضد الأندية القطرية على أرض محايدة، وهو ما رفضه الاتحاد الآسيوي وأصر على نظام الذهاب والاياب.

وخلال الجولتين الأوليين من الدور الأول لمنافسات منطقة غرب آسيا هذا الموسم، خاضت أندية قطرية مباريات في الامارات، الا ان مباراة الغد ستكون الأولى لنادٍ سعودي في قطر.

ونشر النادي السعودي عبر حسابه على موقع "تويتر"، الأحد، صوراً لـ "مغادرة بعثة الفريق الأول لكرة القدم استعداداً لمباراة الجولة الثالثة خارج أرضنا في المجموعة الأولى لبطولة #دوري_أبطال_آسيا".

ومن المقرر ان ينتقل الفريق بداية الى الكويت، ومنها الى الدوحة، نظراً لأن قطع العلاقات الديبلوماسية شمل منع الرحلات الجوية المباشرة.

ويتصدر الأهلي ترتيب المجموعة الأولى، بعدما حقق فوزين في مباراتيه الأوليين، على تراكتور سازي الايراني 1-0 في مسقط (نظراً لإقامة مباريات الأندية السعودية والايرانية على أرض محايدة في ظل قطع العلاقات بين البلدين منذ مطلع العام 2016)، وعلى ضيفه الجزيرة بطل الامارات 2-1 في الجولة الثانية.

في المقابل، يحتل الغرافة المركز الثالث في المجموعة تساوياً بالنقاط (3) مع الجزيرة، بعد خسارته أمامه في الجولة الأولى 2-3، وفوزه على تراكتور الايراني بنتيجة كبيرة 3-0 في الجولة الثانية.

وقال مدرب الغرافة التركي بولنت أويغون في تصريحات نقلها الموقع الالكتروني للنادي، ان هدفه "الوصول لأبعد نقطة في دوري أبطال آسيا".

ويعول الغرافة على مجموعة من المحترفين يتقدمهم الهولندي ويسلي شنايدر والايراني مهدي طارمي، الذي سجل هدفين في مرمى تراكتور.

والتقى الفريقان 4 مرات في المسابقة القارية، فتفوق الغرافة في نسخة 2010 ذهاباً بالدوحة 3-2 واياباً بجدة 1-0، وفي نسخة 2013 تعادلا 2-2 بالدوحة وفاز الاهلي بجدة 2-0.

وفي المباراة الثانية ضمن المجموعة نفسها، يسعى #الجزيرة الاماراتي إلى تحقيق فوزه الثاني عندما يستضيف تراكتور سازي، غداً، في أبو ظبي.

وستكون هذه المباراة الخامسة بين الفريقين في المسابقة القارية، حيث تميل الكفة لمصلحة الفريق الايراني، الفائز ثلاث مرات مقابل خسارة واحدة.

ويركز الجزيرة بشكل أساسي على المسابقة القارية، وأراح الهولندي هينك تين كات ابرز لاعبيه الاساسيين في المباراة امام شباب الاهلي، الاربعاء الماضي، في الدوري المحلي والتي خسرها 1-2.

ويخوض الجزيرة المباراة الآسيوية بصفوف شبه مكتملة، اذ يفتقد فقط لاعب خط وسطه العماني حارب السعدي للاصابة، وسيعول مجدداً على الثلاثي الهجومي الاماراتي علي مبخوت والبرازيلي رومارينيو داسيلفا والمغربي مبارك بوصوفة.

وقال إداري الجزيرة أحمد سعيد قبيل المباراة: "نمر بمرحلة جيدة في دوري ابطال آسيا، رغم حال عدم التوفيق التي صاحبت نتائجنا في البطولات المحلية"، التي يحتل فيها حالياً المركز الخامس.

ورأى سعيد ان المباراة لن تكون سهلة أمام النادي الايراني، الذي يحظى بـ "دافع أكبر للتعويض"، لا سيما بعد خسارته مباراتيه الأوليين في المسابقة.

وفي المجموعة الثالثة، يخوض الوصل الاماراتي مباراته أمام بيرسيوليس الايراني في طهران، وسط ظروف صعبة بغياب 6 من أبرز لاعبيه، علماً انه لا يزال يبحث عن النقطة الأولى في المسابقة القارية هذا الموسم.

ويفتقد الوصل، الذي خسر في الجولتين الاوليتين أمام السد القطري 1-2 وناساف الأوزبكستاني 0-1، الثنائي البرازيلي فابيو دي ليما وكايو كانيدو وقائده وحيد اسماعيل وعبدالله النقبي وعبد الرحمن يوسف للاصابة، ولاعب وسطه الدولي علي سالمين للايقاف.

وفي تصريحات صحافية هذا الأسبوع، قال لاعب الوصل علي صالح: "في الفترة الأخيرة قدمنا أداء جيد، لكن الحظ لم يحالفنا والنتائج لم تكن جيدة، لكننا سنبذل قصارى الجهد في الفترة القادمة لتحقيق النتائج المطلوبة".

وتابع: "الى الآن نستمر في المنافسة على كل البطولات التي نخوضها"، معتبراً ان "المشاركة في البطولة الأسيوية أمر جيد بالنسبة لنا، فالاحتكاك مع الفرق القوية في القارة سيضيف لنا الكثير من الخبرات".

ويحتل الوصل المركز الأخير في المجموعة الثالثة لغرب آسيا من دون نقاط بعد مباراتين، خلف بيريسبوليس الثاني وناساف الثالث (يتساويان بـ 3 نقاط).

وفي المجموعة نفسها، يحل السد المتصدر بعد فوزين في مباراتين (على الوصل 1-2 وبيرسيبوليس 3-1)، ضيفاً على ناساف، في مباراة يفتقد فيها على وجه الخصوص قائده الاسباني تشافي هرنانديز للاصابة.

وأعلن النادي، الجمعة، ان تشافي (38 عاما) سيغيب لثلاثة أسابيع بعد تشخيص إصابته "بتمزق من الدرجة الأولى" في العضلة الخلفية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard