القوى الأمنية في ستوديو "هوا الحرية" تعتقل "الخاطف"... كيف علّق جو معلوف على الحادث؟

9 كانون الثاني 2018 | 12:10

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

 في ظاهرة باتت "موضة" لا يمكن فهمها بهذا الشكل على الإطلاق، دخلت عناصر من قوى الأمن الداخلي الى استوديو "هوا الحرية" ("أل بي سي آي"، لتعتقل الشاب جنيد (21 عاماً) بتهمة "اختطاف" فتاة قاصر.

ولجأت عائلة الشابة عطور (15 عاماً) الى البرنامج لعرض مشكلتها، بعدما تركت ابنتهم المنزل نتيجة مشكلات بين العائلتين، لتطلب عائلة الفتاة فسخ الخطوبة، فتهرب من بعدها الفتاة مع جنيد، فسادت حال من الهرج والمرج على الهواء، أظهرت معلوف في موقع "المُستعرض" إعلامياً الساعي وراء "الرايتنغ" بصرف النظر عن عمق المعالجة وجدوى الطرح، خصوصاً أنّ البرنامج لم يقدّم حلاً آخر سوى "الغدر" بالشاب الذي "أمّن" معلوف على نفسه، والمجيء بالقوى الأمنية لاعتقاله، فيما فاسدون كثر  ومطلوبون إلى العدالة يسرحون ويمرحون على الشاشات ولا أحد يجرؤ على المساس بهم.

وإذ عرّض معلوف نفسه لحملة انتقاد جرّاء ما بدا أنّه استعراض على الهواء وصفه كثر بالمهزلة التلفزيونية، لاقى خبر اعتقال الشاب حالاً من الغضب في مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيدين للاعتقال وآخرين رافضين لزواج القاصرات.

 

وغرد الاعلامي جو معلوف معلقاً على الحادثة عبر تغريدة في موقع "تويتر": "منطق الدولة القوية والقضاء الحاسم هو ما نسعى اليه يومياً. شكراً لكل تجاوب سريع مع قضايا #هوا_الحرية وعذراً من المنظّرين! القانون فوق كل اعتبار #مش_قبل_الـ١٨. للحريّة حدود بخاصة "في قضايا حماية القصّار ويجب أن نقسو على أنفسنا أحياناً".

وتابع قائلاً: "على كل من يفكر بالزواج بفتاة قاصر أن يعيد حساباته وينتظر سن الرّشد ولن نتهاون في واجبنا بحماية كل قاصر ونقطة. مطلقاً "هاشتاغ" #مش_قبل_ال١٨.

وأعاد معلوف تغريد تعليقات بعض المدافعين عن ردة فعل القوى الأمنية، كتغريدة مايا يارد عندما علقت "للأسف الرأي العام عايش بجهل ومعتبر عمل القوى الأمنية غلط وسوء أمانة من المحطة ومن جو". في حين كان لمغردين آخرين آراء معارضة لما قام به معلوف، وأثير سجالٌ حول دور الاعلامي والحدود المهنية وتقاطعها مع القانون.




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard