مجوهرات ميسيكا من وحي عشرينيات القرن الماضي

8 كانون الأول 2017 | 08:18

المصدر: "النهار

استوحت مصممة المجوهرات فاليري ميسيكا مجموعتها من فندق "الريتز" الفخم في ساحة "فندوم" الذي كان ملتقى الفنانين الكبار في عشرينيات القرن الماضي. وقد قرّرت المصمّمة فاليري ميسيكا أن تخلّد هذا الصرح الأسطوري في مجموعة حملت اسم Ritzy، تشمل عقداً يُحاكي شكل ربطة العنق، مرصّعاً بـ89 ألماسة مستطيلة، من وحي عمود فندوم الشهير. تحيط بالألماستين المتوسّطتين عيار 2.03 قيراط و1.21 قيراط حُبيبات ألماس تُبرز الشكل ثماني الأضلاع لهذا المعلم المرموق. إن دلّت بساطة العقد الأنيق على شيء، فهي تدل على مدى دقّة وتأنّي صائغي المجوهرات في الدار.

ولأنّ فاليري ميسيكا تهوى المجوهرات القابلة للتبديل، صمّمت عقداً يمكن ارتداؤه بثلاثة أساليب، إمّا كعقد ضيّق أو كربطة عنق طويلة أو قصيرة أو كقرط واحد بفضل الجزء السفلي الذي يمكن تحويله إلى قرط متدلّ وارتداؤه مع القرطَين المرافقَين للعقد.

كي تكتمل المجموعة، ابتكرت ميسيكا خاتماً مصمّماً من ألماستين بقصّة مستطيلة عيار 0.77 قيراط و1.70 قيراط، باتّجاهين معاكسَين.

يكشف هذا الطقم عن شخصية أنيقة ومُعاصرة، تجاري أحدث صيحات الموضة مع بريق من الماضي.



























إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard