الحوثي: اغتيال صالح يوم "تاريخي"... اسقطنا المؤامرة في 3 ايام

4 كانون الأول 2017 | 17:17

أكد زعيم حركة "أنصار الله" عبد الملك الحوثي أن "العدوان يتلقى صفعات بتهاوي أدواته في الداخل وصفعة باليد الطولى التي طالت العمق". قائلا: "اليوم هو يوم سقوط مؤامرة الغدر والخيانة واليوم الأسود لقوى العدوان، ألحقنا بوقت وجيز هزيمة مدوية وتاريخية بقوى العدوان السعودي والإماراتي". وتوجه بالتقدير لكل الأجهزة الأمنية في مؤسسات الدولة، مشيدا بالقبائل التي شاركت بـ"التصدي لهذه المؤامرة".

وفي كلمة متلفزة، أشاد الحوثي بـ"الموقف المسؤول لقيادات وجمهور حزب المؤتمر ووعيه أمام هذه المحنة"، قائلا: "المعركة كانت مع مليشيات محددة وزعيمها الذي أدارها وحركها، وليست مع حزب المؤتمر الشعبي العام". وأضاف "سقطت مؤامرة بحجم كبير شكلت تهديدا لأمن البلد واستقراره وهدفت لدعم قوى العدوان، من جهة كانت تزعم ان موقفها ضد العدوان وتقر بوجوب التصدي له فإذا بها تمد يدها لهذا العدوان، نحن أدركنا في وقت مبكر هذه المؤامرة وسعينا بهدوء لوقفها ودفعها لكنهم تهربوا". لافتا الى أن "إعلان موقفهم الخياني والصريح لم يمنعنا من مناشدتهم بحرص لكنهم فهموها ضعفا وهزيمة فتجرأوا، قوبلت مناشدتنا بالإصرار على المسار الخاطئ ولغة عدائية غير مبررة وتصالحية مع العدوان".

واشار الى أنهم "كانوا مراهنين على أن تصل الفتنة إلى كل قرية وأن تسيل الدماء في كل شارع، ومع القصف الجوي المكثف تم التمهيد لعمليات عسكرية وزحف لمساندة مليشيات الخيانة"، مؤكدا أن "الجمهورية في المراحل الماضية كانت تابعة للسعودية". واعتبر أن "الظروف مهيئة لتصحيح أداء الدولة وإصلاح مؤسساتها بشكل أفضل لخدمة الشعب ومواجهة العدوان والسعي للتصدي لأي محاولات لإثارة الفتنة".

وشدد على أن "الأخوة بين المكونات والقبائل مطلوبة من الجميع، فتعاونوا على البر والتقوى وأنه غير مسموح بالتصفيات الشخصية وأن الدولة معنية بحماية الجميع"، لافتا الى ان "عملية إطلاق صاروخ كروز على المحطة النووية في أبو ظبي حدث كبير وقدم رسالة مهمة لقوى العدوان".

ودعا الشعب اليمني إلى "الخروج غدا في مسيرة كبرى في العاصمة صنعاء شكرا لله على تجاوز هذه المحنة".


اقرأ أيضا: السيناريوات المُفتَرضة... هكذا قُتل علي عبدالله صالح؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard