ألعاب ذكية تتيح للغرباء التحدث مع أطفالكم دون علمكم... فهل طفلك في مأمن؟

20 تشرين الثاني 2017 | 14:06

المصدر: "الدايلي ميل"

  • المصدر: "الدايلي ميل"

صدر تحذير حول سلامة الأطفال حول العالم من جراء الألعاب الذكية التي يمكن اختراقها من طريق تقنية البلوتوث الخاصة بهم. وتتجسد الثغرة الأمنية في الألعاب لإمكان الغرباء الاتصال بالألعاب الذكية والتحدث مع الأطفال من دون معرفة والديهم. 

ووجدت التحقيقات أن هناك فشلاً أمنياً مقلقاً في كل من هذه الروبوتات الذكية I-Que ، Furby Connect، الدب Toy-fi و CloudPets. وقد طلبوا من تجار التجزئة التوقف عن بيع اللعب قبل عيد الميلاد حتى تحل المشاكل الأمنية فيها.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، فإن  مجموعة المستهلك المعروفة باسم Which عملت مع مجموعة المستهلكين الألمان Stiftung Warentet وخبراء الأمن الآخرين لاختبار الألعاب التي تتضمن "بلوتوث" أو "واي فاي" للعب في مجال تجار التجزئة الكبرى.

ويمكن للعب الأطفال التحدث بفاعلية واللعب مع الأطفال على أساس الرسائل المرسلة عبر موجات الأثير من خلال البلوتوث أو الواي فاي. وقد وجدت Which أن اتصال بلوتوث على اللعب الأربع لم يتم تأمينها، وهذا يعني أنه خلال الاختبارات لا يحتاج القراصنة إلى كلمة مرور، او اي رمز للوصول للعبة، هم فقط بحاجة الى معرفة فنية قليلة جدا للوصول إلى الألعاب لبدء تبادل الرسائل مع الطفل.

يُذكر ان الروبوت الذكي I-Que كان قد احتل سابقاً اعلى قائمة الألعاب الأكثر مبيعاً في عيد الميلاد السابق. ويستخدم الروبوت الحديث البلوتوث لإقرانه مع الهاتف أو الكمبيوتر اللوحي من خلال التطبيق، ولكن الاتصال غير آمن.

وقد اكتشف الخبراء أن أي شخص يمكن تحميل التطبيق، والعثور على i- كيو ضمن مجموعة البلوتوث والبدء في الدردشة باستخدام صوت الروبوت عن طريق الكتابة في حقل النص.


ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard