مصممة أزياء لبنانية تطلب النجدة

1 تشرين الثاني 2017 | 13:41

المصدر: "النهار"

من مصممة أزياء شهيرة إلى سيدة طريحة الفراش عاجزة عن الحركة مصابة بعمى، لا تملك قوت يومها، مما دفعها الى إطلاق صرختها علّها تجد من يسمعها، يلبي نداءها، يساعدها وزوجها حنان كراشيخو الذي بترت قدمه، في تأمين رغيف خبز ودواء يحتاجانه... هي يرانوهي موشيغيان السيدة الأرمنية التي ظهرت في مقطع الفيديو المتداول في موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" بحالة يرثى لها. 

"خريف عاصف"

كتب القدر على يرانوهي (63 عاماً) أن يكون فصل الخريف من حياتها عاصف بالمأساة، وبحسب ما شرحته شقيقتها لـ "النهار" فقد "اصيبت قبل سبع سنوات بجلطة دماغية في رأسها، مما ادى الى فقدانها البصر في احدى عينيها، وشلّ حركتها في قسم من جسدها، مع الوقت تقوص ظهرها، وها هي اليوم تعاني من آلآم في معدتها من دون أن تملك المال للعلاج". واضافت "كي تزيد الكارثة اصيب زوجها قبل اشهر بميكروب في قدمه، قصد طبيب التزم بالدواء الذي وصفه له، لكن حالته ساءت مع الايام، ورغم خضوعه الى عمليات عدة، الا ان الاطباء اضطروا في النهاية الى قطعها بعدما عانى من الغرغرينا".



"بين الغضب والدمار"!

في بيت صغير في برج حمود قرب مركز الصليب الاحمر الارمني، تعيش يرانوهي مع ابنتيها "واحدة منهما متزوجة تسكن مع اولادها وزوجها في منزل والديها، ما يزيد الاوضاع سوءاً وفقراً" قالت شقيقتها، مضيفة "الله اعلم بحال هذه العائلة التي تعيش بين الغضب والدمار، ربما لم تكن لتصل يرانوهي الى هذه الحال لو سمح لها زوجها اثناء كانت مصممة ازياء شهيرة بالسفر للعمل في احدى الدول العربية بعدما أعجب اثرياء بتصاميمها، حيث قدموا لها عروضاً مغرية لنقل مركز عملها، ربما الكلام لا ينفع الآن، فقد دخلت في نفق مظلم وتنتظر من الخيرين ان يضيئوا لها الطريق كي لا تتعثر قبل الوصول الى نهايته حيث الرحيل الابدي".


شقيقة يرانوهي دعت من يريد الى زيارة منزل شقيقتها كي "يروا بأم العين حجم الكارثة التي سقطت على هذه العائلة، ومدى تحملهم وصبرهم، وحاجتهم الماسة الى كل مساعدة"، في حين قالت يرانوهي"رغم اني اجد صعوبة في الكلام الا اني اتأمل أن يسمعني الجميع من خلال أحاسيسهم وشعورهم بي".

للتواصل مع العائلة: ٨١٢٢٤٢٠٩


المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard