17 ألف مخطوف ومفقود في الحرب الأهلية... الدولة "آخر من يعلم"

8 آب 2017 | 16:40

المصدر: "النهار"


توفيت أم أحمد. ماتت، وهي لم تترك أيّ عيّنة بيولوجية لتكون مرجعاً تمكن مقارنته مع رفات ابنها المخطوف، إن عُثِر عليها يوماً ما. تركت الحرب الأهلية في لبنان نماذج عدّة لأهالي المخطوفين والمفقودين في لبنان أمثال "أم أحمد"، ما دفع الصليب الأحمر الدولي إلى إرسال رسالة نصّية على هواتف الخطوط الخليوية المحلّية - هذا نصّها: "هل تعرف أحد مفقودي حرب لبنان الأهلية؟ اتصل بالصليب الأحمر الدولي على الرقم 186386/03".  1000 اتصال
أكدت المتحدثة الرسمية باسم بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في لبنان
ثريا دالي بلطة أنّ "هذه الرسالة النصّية تدخل ضمن إطار حملة أطلقناها أواخر حزيران الماضي للفت انتباه أهالي المفقودين اللبنانيين وغير اللبنانيين في الحرب الأهلية، الذين لم يتواصلوا معنا، على دورنا في متابعة هذه القضية منذ أعوام عدّة". توقفت عند "أهمية هذه الحملة ومدى انتشارها في وسائل التواصل الاجتماعي، شاشات التلفزة وسواها"، مشيرة إلى أن "هذه الحملة، التي هي في بداياتها، لحظت أهمية التفاعل تباعاً مع اللبنانيين المنتشرين في العالم، والبداية مرجّحة لأن تكون في بلدان أميركا اللاتينية وأوستراليا"....

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard